أم كلثوم تشدو على مسرح طنطورة بتقنية الهولوغرام

للمرة الأولى في الشرق الأوسط والثانية عالمياً

تحتضن مدينة العلا غدًا فعالية فنية مميزة حين تشدو أم كلثوم بتقنية الهولوغرام للمرّة الأولى في العالم العربي ضمن فعاليات شتاء طنطورة.

حفل طنطورة المميز سيشهد كيف ينتقل صوت أم كلثوم برشاقة بين ألحان زكريا أحمد ذات التطريب الكلاسيكي، إلى ألحان رياض السنباطي ذات الطابع التأملي والتعبيري، مرورًا بألحان عبد الوهاب المتميزة بالحداثة، وألحان محمد الموجي الأنيقة، وحتى ألحان بليغ حمدي بطابعها السهل الممتنع.

ساعة من الطرب الشرقي
التجربة الفريدة التي يطبقها شتاء طنطورة ستمتد قرابة الساعتين، سيتم نقل ساعة واحدة منها على شاشة MBC حيث ستظهر أم كلثوم على المسرح بتقنية الهولوغرام لتغنّي بين 60 و65 دقيقة.
كما ستشهد الفعالية غدًا تكريم اسم أم كلثوم، وفقرة غنائية تقدمها فتاة صغيرة من عائلة سيدة الغناء العربي على المسرح.
4 أغانٍ في حفلة واحدة
وبالرغم من أن جمهور أم كلثوم اعتاد على أغنية واحدة في كل حفلة إلا أن مهرجان طنطورة سوف يشهد أربع أغانٍ بمعدل 11 إلى 19 دقيقة لكل أغنية، وهي “انت عمري”، “لسه فاكر”، “ألف ليلة وليلة” و”سيرة الحب” وهي من بين الأغاني الأكثر شعبية والتي يحفظها الجمهور العربي في كل مكان.

الهولوغرام أو التصوير المجسم ثلاثي الأبعاد، هو تقنية يمكن من خلالها إعادة تكوين صورة الأجسام بأبعادها الثلاثة في الفضاء تتم باستخدام أشعة الليزر.
وبواسطة تقنية الهولوغرام سيتمكّن الحاضرون من مشاهدة أم كلثوم وكأنها تقف أمامهم على المسرح.
يذكر أن هذه هي المرّة الأولى في الشرق الأوسط، التي سيقام فيها حفل بتقنية الهولوغرام والثانية عالمياً، حيث سبق وطبقت هذه التقنية منذ عدة أشهر فقط بالخارج.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا