تفاصيل انطلاقة الترفيه السعودي للعالمية

أطلق رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه، تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ، في مؤتمر صحفي عقد يوم أمس الثلاثاء، بفندق الفورسيزونز بالعاصمة الرياض، إستراتيجية الهيئة العامة للترفيه الجديدة، معلنًا عن التوجه في أن تصبح المملكة من بين أول أربع وجهات ترفيهية في منطقة آسيا وبين أول عشرة على مستوى العالم.

‎ وتضمن الإعلان الكشف عن الهوية الجديدة للهيئة وتدشين المنصّة الخاصة بالفعاليات “عيشها”، التي تشمل جميع الفعاليات الترفيهية والثقافية والرياضية، والتي سيكون لها تطبيق ذكي بنفس المسمى، إلى جانب الإعلان عن عدد من الاتفاقيات والشراكات مع جهات محلية وعالمية في قطاع الترفيه، بحضور عدد من أصحاب السمو والمعالي ورؤساء تحرير عدد من الصحف السعودية ووكالات الأنباء العالمية والإعلاميين والإعلاميات من وسائل الإعلام المختلفة.

وبدأ الحفل بالسلام الملكّي الذي قدّمه الفنان عبادي الجوهر وعزف الموسيقار أمير عبدالمجيد، والفنان محمد سرور، وتبعه عرض مرئي عن الهوية الجديدة للهيئة.

بعدها، ألقى رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ كلمة جاء فيها: “قطاع الترفيه قطاع مهم، وتوليه قيادة المملكة كل الاهتمام لتحقيق الأهداف المرجوة منه لتطوير مستوى الحياة في المملكة، إلى جانب مساهمته الفاعلة في دعم عجلة الاقتصاد وخلق فرص العمل”.

وأضاف: “أتمنى من جميع جهات الاستثمار سواء بنوك وشركات ورجال أعمال وقطاع حكومي، أن نضع أيدينا بأيدي بعض، وأن نساهم جميعًا في دعم قطاع الترفيه وتطويره على مستوى المملكة بما ينسجم وتطلعات شعبنا وتقاليد مجتمعنا الأصيلة”.

‎ وأكد أن الهيئة تعمل على تعزيز موقع المملكة التنافسي في قطاع الترفيه العالمي، لتكون من بين أول أربع وجهات ترفيهية في آسيا وبين أول عشرة على مستوى العالم.

‎ بعدها، استعرض معاليه عددًا من الفعاليات القادمة، والتي تتضمن فعاليات دينية ستقام خلال شهر رمضان المقبل ومنها أجمل تلاوة للقرآن الكريم، وهي مسابقة مفتوحة لجميع الجنسيات، ويحصل صاحب أفضل تلاوة على جائزة على 5 مليون ريال. كذلك مسابقة تأدية الأذان، ومسابقة رحلة الهجرة وغيرها.

 

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا