الشيخ شلتوت شخصية جناح الأزهر بمعرض القاهرة للكتاب

اختار جناح الأزهر الشريف، المشارك فى اليوبيل الذهبى لمعرض القاهرة الدولى للكتاب، هذا العام بفضيلة الإمام الأكبر الدكتور محمود شلتوت، شيخ الأزهر الأسبق، بعد اختياره “شخصية الجناح”، نظرا لاسهاماته الجليلة في النهوض بالأزهر الشريف، وسعيه الدائم للتجديد والتطوير، حيث يعد من أبرز من تولوا مشيخة الأزهر، وأول من حمل لقب “الإمام الأكبر”، ويوصف بـ “إمام التقريب”، لدوره البارز في التقريب بين المذاهب الإسلامية.
يُشارِك الأزهر الشريف للعام الثالث على التوالى بجناحٍ خاصٍّ فى معرض القاهرة الدولى للكتاب، الذى تنطلق فعاليات دورته الـ 50، يوم الثلاثاء المقبل بمركز مصر للمعارض الدولية بالتجمع الخامس، حيث يقع الجناح بقاعة التراث بالمعرض، وتصل مساحته لنحو ألف متر، ويشمل عدة أركان، مثل قاعة للندوات، وركن للفتوى، وبانوراما الأزهر، وركن للخط العربي، فضلا عن ركن للأطفال والأنشطة والورش الفنية.
والإمام محمود شلتوت من مواليد مركز إيتاي البارود بمحافظة البحيرة، فى 23 أبريل 1893م، وتوفى فى 12 فبراير 1963، نال إجازة العالمية سنة 1918م، وعين مدرساً بالمعاهد ثمّ بالقسم العالي ثمّ مدرساً بأقسام التخصص، ثمّ وكيلاً لكلية الشريعة، ثمّ عضواً في جماعة كبار العلماء، ثمّ شيخاً للأزهر سنة 1958م، وكان عضواً بمجمع اللغة العربية سنة 1946م.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا