أطباء يُنقذون مريضًا من الموت بـ 15 علبة بيرة

استطاع أطباء من فيتنام إنقاذ مريض من الموت بسبب تسمّمه بالكحول، بطريقة غريبة لا تخطر على البال.

وذكرت صحيفة ديلي ميل، أن الحادث وقع في أحد مستشفيات محافظة كوانغ تشي الفيتنامية، عندما نقلت سيارة الإسعاف إلى المستشفى رجلًا يدعى، نغوين فان نهات، يبلغ من العمر 48 عامًا، وهو في حالة خطيرة, إلى المستشفى، وفقًا لرئيس وحدة العناية المركزة الطبيب، لي فان لام.

وتخطّى مستوى الميثانول في دم الرجل المستوى الطبيعي بـ 1119 مرة، لتناوله الكثير من المشروبات الكحولية رديئة النوعية.

وقرر الأطباء أن يسكبوا في جوف المريض ثلاث علب من البيرة سعة الواحدة 0.3 لتر، لأن الجعة تحتوي على الإيثانول، الذي يعد ترياقًا مضادًا للميثانول.

وساعد هذا الإجراء الرجل، لذلك قرر الأطباء إعطاء المريض علبة جعة في الساعة خلال 12 ساعة, وأجرى الأطباء خلال تلك الفترة عمليات غسيل للكلى لتنقية الدم من السموم القاتلة.

و استعاد نهات ,وعيه، واسترد عافيته بالكامل وخرج من المستشفى بعد 3 أسابيع,وأوضح الطبيب لام أن الكحول يدخل جسم الإنسان بنوعين، كحول إثيل وميثيل, ويشكّل المركب الثاني خطرًا مميتًا على البشر، لأنه يتأكسد ويتحول إلى الفورمالديهايد السام.

وتابع “عندما يتم تناول الإيثانول والميثانول معًا، يعطي الكبد الأولوية لمعالجة الإيثانول، وهذا ما استفاد منه الأطباء عند اختيارهم لطريقة العلاج.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا