طلاب فلسطينيون: لتنفيذ توصية المجلس الوطني ببناء جامعة مجانية في لبنان

نظَّم ”اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني – أشد“، مؤتمرًا للطلاب الفلسطينيين في مخيم (مار إلياس) في بيروت، بحضور قيادة الاتحاد، ومندوبين عن الجامعات والمناطق والمخيمات الفلسطينية في لبنان.

وبحسب بيان للاتحاد، فقد دعا الطلاب ”كل الجهات والمرجعيات، إلى العمل من أجل معالجة أزمة التعليم الجامعي للطلبة الفلسطينيين في لبنان، الذين تتفاقم معاناتهم عامًا بعد عام، بفعل ارتفاع تكاليف الأقساط في الجامعات اللبنانية الخاصة، والقيود المفروضة على قبول الطلاب الفلسطينيين في الكليات العلمية التطبيقية في الجامعة اللبنانية الرسمية“.

أضاف الاتحاد: ”وتوقف المجتمعون أمام إهمال وكالة (الأونروا) للتعليم الجامعي، وتطرقوا إلى تقديمات صندوق الرئيس (محمود عباس) للطلبة الجامعيين، وطالبوا إدارة الصندوق بالتراجع عن الشروط المعمول بها في الصندوق، والتي تحرم مئات الطلبة من الاستفادة من تقديماته.

كما شددوا على ضرورة تخصيص موازنة للصندوق، وعدم الاكتفاء بما يقدمه المتبرعون وبعض رجال الأعمال والشركات والمؤسسات الداعمة.

وأوضح المشاركون تراجع أعداد الطلبة المستفيدين من الصندوق في الأعوام الأخيرة، نتيجة الشروط التي وُضِعت، والتي لا تتناسب وظروف الطلبة وأوضاعهم في المخيمات، الأمر الذي حرم المئات من حقهم بمتابعة دراستهم الجامعية“.

كما طالبوا منظمة التحرير الفلسطينية، واللجنة التنفيذية للمنظمة، بوضع الآليات والخطط الكفيلة بتنفيذ توصيات المجلس الوطني الفلسطيني، الذي انعقد بدورته الأخيرة، وصوت بالإجماع على ضرورة تبني المنظمة لمشروع بناء جامعة مجانية للطلبة الفلسطينيين في لبنان، وضرورة التنسيق والتعاون مع وكالة (الأونروا) لتتحمل مسؤوليتها، وتكون شريكة بهذا المشروع التربوي الأكاديمي الذي يشكل إنجازه حلًا جذريًا لمعاناة المئات من الطلبة الفلسطينيين، ويخلق فرص عمل لعشرات الخريجين والأكاديميين الفلسطينيين العاطلين عن العمل في لبنان.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا