طواحين الجمال

أعتقد أن مَنْ بحث فى ذاته فوجد جمالًا يلزمه المكوث فيه قليلًا، والتأمل، ليتصل – من خلاله – بخالق هذا الجمال الأبدي المعجز، ويدرك أن الحياة بما فيها ليست له، لما تحويه من قبح لا يليق به.!
وأن قمة ما يعاينه المرء من الجمال مهما بلغ، ليس إلا لافتات مرورية مرسوم عليها سهم كبير يشير إلى الحياة الحقيقية، اللائقة بالنفوس الراقية، المحلقة في أفق الجمال (حياة الجنان).

عزيزتي المرأة.. الجمال قيمة روحية تنبعث منك، في هالة من نور الإيمان، وتحيطك من كل اتجاه في موكب سحري، فتجعل عيون الناس تراك من خلالها دون تفاصيل في أجمل وأكمل ما يكون الجمال، وأعذب وأبهى ما يكون البهاء.

لكن، ثمة أشياء تجرح روحك، تكسر هالتك السحرية على صخرة الذنوب، وفساد القلب، فتنفقين الوقت والمال في سبيل جمال ظاهري، تنشغلي بإصلاحه عن الأصل، في حين تنفق غيرك من النساء أقل المال والوقت للحفاظ على رتوشه الخارجية.

عزيزي الرجل: ثمة جمال في نفسك واريته تحت ركام الرجولة الزائفة، والعصبية المفرطة، والتعصب الذكوري الفج.
ثمة جمال في روحك ومظهرك تراه فيك خليلتك، ويراه فيك إخوانك، تطيح به عندما تتخلى عنهم وقت الحاجة، وفي التخاذل عنهم وقت مناداة نخوتك ومروؤتك!

خلعت ثوب جمالك وبهائك يوم تشبهت فيه بالنساء، فصرت تزور (الحلاق الحديث) فتهذب فيه الحواجب وتسبسب قصات شعرك، وتتابع أحدث صيحات الموضة، فتضيع خشونتك التي تعشقها فيك المرأة، وصفاء عزتك الذي يعشقه فيك إخوانك، وصورة قدوتك التي يراها فيك ولدك. فبعد أن كان الواعظون يتستهدفون عقل النساء لينتبهن عن زيف الجمال، أصبح الحديث عن أشباه الرجال أولى!

عزيزي الرجل: الجمال بين الحقيقة والسراب ضاعت فيه معالم شخصيتك وجنسيتك، وصار فيه المزيفون على وجلٍ خيفة ألا ينالوا إعجاب المزيفين أمثالهم. حتى الطفل أفقده المزيفون صبغته وبراءة نفسه، وشفافة روحه؛ وشوه الكبار سجيته ورقته، فصرنا نرى أطفالاً كمسوخ الرجال، نرى طفلة كالشمطاء تجمع في خشونتها وانحلالها بين قناعهما الزائف، فصارت الطفولة انعكاس لتخلف الهوية، وضحالة المجتمع، وفساد عمقه!

ليتكم تدركون هذه الحقيقة وتنشغلون بالتجميل الحقيقي لسرائركم، فمن آثر شيئًا ألبسه الله رداءه.
إن رؤية الجمال ليست منوطة بالعين المجردة، إنما هي رؤية الأرواح للأشياء على حقيقتها، فالجمال سلوك روحاني له رائحة مسكية فواحة، تسري في عروق البشر، تزيد بالطاعة وتنقص بالمعصية. ولا شك أن صانع الجمال أولى بالتحلى به، فسبحان أصل كل جميل، وخالق كل جمال.

وختامًا أقول:

أحلق في سماء الوصل حتى
أذوق الشهد صفوًا باتزاني
إلى معنى الجمال أطير لكن
يعوقني وعن عمد زماني
وصال أو نجاحٌ أرتجيه
يجيء الحال يرجعني مكاني
لعقت الصبر طيرانًا كأني
أريد الحفر لكن بالبنانِ

💧☘️🇪🇬💧☘️🇪🇬💧☘️🇪🇬💧☘️🇪🇬

بقلم الكاتبة المصرية/ نجاح آل كوع 


#نجاح_محمد_آل_كوع

35 تعليق

  1. م.خالد عبد الرحمن

    الجمال قيمة روحية تنبعث منها هالة ايمانية…ما أجمل هذه الصورة وهذا البيان

  2. جمال الروح يضفي على الجسد جمالا ولكن كيف ننمي جمال الروح

  3. ما شاء الله، كاتبة متألقة دوما

  4. بسم الله ما شاء الله

  5. خلف سرحان القرشي

    مقال جميل وله من عنوانه كثير نصيب.
    شكرا جزيلا لك أختي الكاتبة وشكرا لهتون.
    خلف سرحان القرشي.

  6. موضوع ممتاز

  7. اسرتنى كلماتك 💖

  8. لتكونى فى معية اللَّه

  9. و لا اروع
    حقيقةً انا انتظر مقالات
    لتسلم يداك

  10. ممتازة واصلي على هذا الدرب من الأدب النظيف والهادف

  11. ابراهيم مختار

    مقال رايع يرد الروح

  12. بسمة الخالدي

    سلمت يداك كاتبتنا الجميلة ذات القلم الشفاف والجميل

  13. عبدالاله الغامدي

    الشكر لصحيفة هتون لابداعها في اختيار كتابها المبدعين

  14. الجمال هو احدي تجليات الله..وثانيها تجلي الجلال

  15. كن جميلا ترى الوجود جميلا

    الشكر للكاتبة علي هذا النص المبدع والماتع

  16. محمد عبدالعزيز

    الكاتبة الفاضلة تكتب بأسلوب يتسم بالصدق والشفافية .. حتى لتشعر وكأنها تكتب تجربة ذاتية، بينما تصلح كلماتها لمعالجة حال كل من يقرأ كلماتها.. وليدرك الجميع ماهية الجمال الحقيقي الذي ينبغي أن نعض عليه بالنواجذ

    تحية تقدير وامتنان للكاتية ولصحيفة هتون

  17. ما شاء الله كاتبه مرهفة الحس
    اسلوب رقيق وكلمات غنية بالمعانى وأفكار متسلسلة ومرتبه ومواضيع مهمه تمس واقع مرير ولكن بأسلوب سهل وجميل
    سلمت يداك وسلم لسانك وعقلك الراقي

  18. قلم مميز جدااااااااا … دمتي مبدعة

  19. ام الأيتام فريدة

    رووووووووعة ياليت نتابع حضرتك علي فيس أو تويتر

  20. شادى الغامدى

    غمس قلمك فى قلب الحقيقة
    حياك الله اخير
    ولله ماقصرتى

  21. ماشاء الله يسلم قلبك وقلمك ولسانك

  22. إلهام عبد الفتاح

    متعك الله بجمال الروح وصفاء القلب..

  23. مقال غاية في الروعة، وأسلوب أدبي راق
    دمت مبدعة ومتعك الله بجمال الروح

  24. الله عليك كلمات جميله وارئعه

  25. تعبيرات شيقة وأسلوب جذاب

  26. أحلق في سماء الوصل حتى
    أذوق الشهد صفوًا باتزاني
    إلى معنى الجمال أطير لكن
    يعوقني وعن عمد زماني
    وصال أو نجاحٌ أرتجيه
    يجيء الحال يرجعني مكاني
    لعقت الصبر طيرانًا كأني
    أريد الحفر لكن بالبنانِ

    ختامه مسك

  27. كلمات رقيقة تلامس الوجدان

  28. د . ادهم خليل

    انت شفافة جدا شفاقيتك تخترق القلوب..ايمانياتك تنساب في حروفك
    حياك الله وبياك وأكثر من مثيلاتك بين النساء

  29. بِسْم الله ماشاء الله على هذا الإبداع الراقى والوافى

  30. الله!
    كلمات راقية رقيقة تنساب من قلم عطر.

  31. تفوح من كلماتك عبير

  32. فاطمة الزهراء علاء

    ليتكم تدركون حقيقة الجمال وتنشغلون بالتجميل الحقيقي لسرائركم، فمن آثر شيئًا ألبسه الله رداءه.
    أسلوبكِ جميل ينم عن جمال روحك!

  33. الكاتبة إبتسام عرفي

    أسلوب جميل وكلمات رائعة تجعلنا نقرأ بطريقة مختلفة

  34. مشاء الله ولاقوه الابالله مقال رائع بل اكثر من رائع فيحمل في طياته الكثير والكثير ياليت هذا المقال ينتشر علي اوسع نطاق ليفهم من يفهم مدي اهميه هذا المقال لابناء وبنات بل الرجال وانساء بالوطن العربي (شكرا لوجودك ولقلمك )

  35. ابو زياد منصور

    تنفست الجمال في هذا الحرف الماتع
    حق لك ان تتحدثي عن الجمال فانت اهل له
    كاتبة متميزة بحق

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.