جمعية مكافحة أمراض الدم الوراثية بالأحساء تحتفي باليوم الوطني الـ 87 للمملكة

احتفت الجمعية الخيرية لمكافحة أمراض الدم الوراثية بالأحساء أمس, بذكرى اليوم الوطني الـ 87 للمملكة ، حيث عملت الجمعية على إنشاء ركن مخصص للهدايا التذكارية ذات الطابع الوطني التي قام بتوزيعها مدير عام الجمعية عبدالعزيز العودة ومنسوبي الجمعية وعدد من الأطباء والاداريين بمركز أمراض الدم الوراثية على الزائرين في هذه المناسبة الوطنية التي تشكل أهم القواسم المشتركة بين أبناء الوطن .
وشهدت فعاليات اليوم الوطني, التي احتضنها مركز أمراض الدم الوراثية بالأحساء, زيارة المرضى المنومين وتقديم الورد لهم ومشاركتهم الفرحة ، مما كان له أثرا بالغا في نفوس المرضى الذين أعربوا عن عرفانهم وامتنانهم للجمعية نظير ما تقدمه من خدمات وفعاليات في سبيل تخفيف معاناتهم وآلامهم .
وأوضح رئيس مجلس الإدارة عضو مجلس الشورى الدكتور سعدون السعدون, أن مناسبة اليوم الوطني تذكرنا بملحمة مؤسس هذا الكيان العظيم الملك عبدالعزيز ـ طيب الله ثراه ـ, وما بناه الآباء والأجداد مع قيادتنا وولاة أمرنا في نهوض هذه البلاد المباركة من عهد المؤسس مرورا بأبنائه البررة من بعده – رحمهم الله – حتى العهد الميمون لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ, وبلادنا تعيش في تقدم مزدهر ورخاء وبناء شامل في جميع المجالات, مشيراً إلى أن هذا الاحتفاء من الجمعية واجب وطني يسعد الجميع بتنفيذه .
فيما أكدت الجمعية من خلال مديرها عبدالعزيز العودة, أن اليوم الوطني مناسبة غالية على قلوب السعوديين ، مما يحتم على الجميع الاحتفاء به شكرا وامتنانا لما قدمه هذا الوطن المعطاء وقيادته الحكيمة لأبنائهم من الخيرات وتوفير سبل العيش الرغيد التي تستوجب الشكر لله أولا ثم لولاة أمرنا، مؤكدا وجوب تلاحم الموطنين مع بعضهم والالتفاف حول القيادة الحكيمة، سائلا الله أن يحفظ البلاد والعباد ويديم عليها قيادتها وأمنها وأمانها ويحفظ أهلها ورجال أمنها ومقدساتها من كل سوء.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا