“مبادرة أمي” توفر كراسي طبية لمرضى السرطان بالتعاون مع الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان

أبرمت الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان مؤخرا، اتفاقية تعاون مع “مبادرة أمي” لتوفير 30 كرسي طبي بمواصفات عالمية لمرضى العلاج الكيماوي في مدينة الأمير سلطان الطبية بالرياض.
ووقع الاتفاقية من جانب الجمعية الدكتور محمد بن أحمد الكنهل رئيس مجلس إدارة الجمعية، فيما وقعها من جانب “مبادرة أمي” سعود بن محمد بن هاجد بصفته صاحب المبادرة ، حيث تهدف هذه الرعاية إلى التوسع في علاج مرضى السرطان الذين يتلقون العلاج الكيماوي، وتسريع مواعيدهم، وذلك حرصاً من الجمعية على الإسهام في دعمهم وخدمتهم .
وأكد الدكتور الكنهل عقب توقيع الاتفاقية، أن هذه الشراكات تأتي تعزيزا لعمل وبرامج الجمعيات الخيرية، وتعود بالنفع على المستفيدين، ودعوة إلى الترابط المجتمعي بتحقيق دور المسؤولية الاجتماعية لدعم البرامج والأنشطة وتحقيق الرؤية الوطنية والتكامل الاستراتيجي بين القطاع الخاص وقطاع خدمة المجتمع.
يذكر أن الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان تقدم للمرضى الخدمات الاجتماعية، من النقل والإسكان، والمساعدات المالية، وخدمات الدعم النفسي، وخدمات الدعم والوقاية، وتمكنت من تقديم أكثر من 100.000 خدمة .

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا