” الخيمة الشبابية”و”خيمة الرعب” تجذبان آلاف الزوار في مهرجان صيف الشرقية

جذبت “الخيمة الشبابية”و”خيمة الرعب” في مهرجان صيف الشرقية 38 والمقام في منتزه الملك عبدالله بالواجهة البحرية في الدمام، التي تنظمه أمانة المنطقة الشرقية بالشراكة مع هيئة الترفيه آلاف الزوار من مختلف الفئات العمرية ، وأنه تم خلال هذا العام التنوع في المخيمات المشاركة في المهرجان، بمشاركة كل فئات المجتمع في المهرجان، من ناحية المغامرات الشبابية التي تناسب متطلباتهم بالإضافة إلى المخيمات الأخرى.

وأن الإقبال على لعبة البنتبول في الخيمة كبير جداً، حيث يمثلون مختلف الأعمار نظراً للمتعة التي يجدونها في أجواء مكيفة جداً ومجسمات وأصوات تشجيعية للطلق بألوان المسدسات ، إلى أنه منذ انطلاق فعاليات المهرجان شهدت الخيمة إقبالا كبيرا، حيث تم تخصيص موقع للشباب يهتم بإمكانياتهم العمرية والجسمانية، مطالبين بإيجاد موقع دائم للألعاب الشبابية الغير تقليدية للمتعة خاصة الجماعية التي تتواجد الآن في المهرجان.
وهناك إقبال كبير على خيمة الرعب، أو بيت الرعب، إذ يبلغ طولها 16 متراً، وعرضها 11 متراً، تنقسم إلى 6 أقسام، وهي السجن، والمطبخ، وغرفة النوم، ومسرح الدمى، وطريق المهرجين، وحمام الدم، وأخيراً بوابة الخروج، وفي كل قسم من هذه الأقسام، توجد عناصر الإثارة والرعب، التي تلفت الأنظار إليها من جانب الصغار والكبار معا.

 

3 تعليقات

  1. فعاليات ترفيهية مسلية

  2. يمثل الرواد مختلف الأعمار نظراً للمتعة التي يجدونها في أجواء مكيفة جداً ومجسمات وأصوات تشجيعية للطلق بألوان المسدسات

  3. في كل قسم من أقسام المهرجان توجد عناصر الإثارة والرعب، التي تلفت الأنظار إليها من جانب الصغار والكبار معا.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا