تابعوا احتفالات هتون #باليوم_الوطني__السعودي 90أسمى التهاني لقيادتنا الرشيدة والشعب السعودي الكريممبارك لنا وعلينا 90 عامًا من العطاء والإنجاز لوطننااليوم الوطني قصة حضارة وتاريخ وصدارة نعيشها بكل فخردام عزك ياوطن وحفظك الله أمنًا مطمئنًاصحيفة الهتون نحن لا نبحث عن التميز وإنما نصنعه

كان صديقًا

إلى الأخ سليمان بخليلي.. بكل حب.

والذي لا أنساه كذلك.. حين كنت معك صديقًا وزميل دراسة في جامعة (باتنة) وكلانا كان يطمح للالتحاق بالعمل الإذاعي أو الصحفي. وأذكر أنني قلت لك: “أود أن أذهب إلى الجزائر، علني أجد أفقًا رحبًا هناك”. وكنت أزورك في غرفنتك الجامعية بباتنة وأجدك غارقًا في عالم التسجيل، حيث تغص غرفتك بكم هائل من الأغاني وكنت تنتقى أجملها. ولا يزال عالقا بذاكرتي تلك الأيام الجميلة من ذلك الزمن الجميل، ولا زلت أتذكر في حرم الجامعة نشاطات الشاعر الجميل (عثمان لوصيف) الذي سكن (باتنة) وسكنته، وعمر ورتلان يرحمه الله، وعز الدين ميهوبي، والأستاذ لعربي دحو، وجميع الأصدقاء الذين جمعتنا بهم سنة الحب 1982، ورحلنا إلى العاصمة. وكنت أنت نجمًا في سماء (باتنة) وبعدها طوحت بنا الطرق فكان لي شرف الالتحاق بالإذاعة الوطنية مع أسرة مسرح الهواة للأستاذ محمد الطاهر فضلاء -رحمه الله- الذي فتح لي شهية التنشيط الإذاعي مع ابنه باديس والأخ مصيطفى البشير، وثلة أخرى ما عدت أذكر أسماءهم.

ولا أنسى فضل الأستاذ محمد الصالح حرز الله والأستاذ علي فضيل، اللذان فسحا لي عالم الكتابة من خلال المولود الجديد في ذلك الوقت -جريدة المساء- وكانت أيام الثمانينيات عامرة بنبض الحرف وعطاء الكلمة.

ولا أنسى فضل الأستاذ خليفة بن قارة، والأخ عبد الكريم قذيفة، حين مدا يد العون لي بإذاعة ورقلة الجهوية، وقد أوشكت أن ألتحق بهما لولا أزمة السكن في ذلك الوقت الذي كنت فيه يا سليمان تصول وتجول في ردهات التلفزة في الرويسات.

وكانت خطوتي الأولى إنتاج برنامج من ينابيع الأدب -إعدادًا وتقديمًا- والذي صدح سنين من العمر الجميل وما زالت الذاكرة الحبلى تحفل بنقي الذكريات التي جمعتنا بعضًا من العمر وفرقتنا في سنين أخرى، لم نحفظ منها إلا طيبتك وعودك النقي ودمث أخلاقك، وصورة الشاوي الفحل الذي تبسكر فكان يصح فيه قولي المتواضع:

بسكري هل درت أني هواها

وحبيب لم يجد غير سواها

إن أنا عنها بعيد لم أزل

بسكري الحب فكرًا واتجاها

الكاتب الجزائري/ محمد لباشريه

70 تعليق

  1. ضاوي القاسمي

    بسكري هل درت أني هواها

    وحبيب لم يجد غير سواها
    تبارك الله

  2. صابر المعلمي

    سلمت يداك

  3. قماشة النجار

    يعطيك العافية

  4. فائزة باوزير

    فكر راقي

  5. غالية الشريف

    عمل موفق

  6. عياف المنيفي

    بارك الله فيك

  7. وفقت لكل خير

  8. يعطيك الف عافية

  9. مقال يستحق القراءة

  10. عنوان مثير للاهتمام

  11. كاميليا الشوادري

    كلام مضبوط

  12. منى سيف الدين

    لافض فوك

  13. توفيق العزيزي

    من لا يشكر الناس لا يشكر الله

  14. دعدد الليحاني

    دمت موفقا

  15. ظهير بن جناب

    زادك الله من فضله

  16. لافض فوك

  17. ذاكر الله داووم

    وفقت لكل خير

  18. شاهر القحطاني

    امتازت المقالة بسهولتها وبساطتها، وبأنّها تورد مختصر

  19. سلمان الحامد

    الموضوع المطروح دون تفاصيل أو تعقيدات.

  20. لمست التماسك بين الفقرات والتدرج بها من فقرة إلى أخرى؛ لإيصال الفكرة إلى القارئ.

  21. لغة مكتوبة بشكل واضح بحيث لا يحصل لبس في الفهم عند القارئ.

  22. ضرار بن عدوان

    نجح الكاتب في توصيل الفكرة من خلال وضوح العبارات وسهولة التراكيب.

  23. صادق عبد الله

    راعى الكاتب ارتباط الأفكار في المقال بشكل وثيق، ولكن كنت أتمنى مزيدًا من التفصيل.

  24. جذبني أسلوب المقال من البداية إلى النهاية

  25. كانت بداية موفقة ومقدمة شائقة للغاية.

  26. عاطف ابو غزالة

    أسلوبه سهل واضح يفهمه كل قارئ.

  27. أسلوبه يمتلئ بالصور الفنية، دون تكرار أو مبالغة.

  28. استخدم البراهين العقلية والتسلسل المنطقي للأفكار في كل الفقرات.

  29. وظف الحجج والأدلّة القوية في الإقناع.

  30. ابتعد الكاتب عن التكرار في توصيل الأفكار.

  31. نجح الكاتب في التعبير عن وجهة نظره دون مبالغة.

  32. يسلموا أستاذنا

  33. وفقت لكل خير

  34. لافض فوك

  35. ظفار العماني

    صدقت القول

  36. عمل جد موفق

  37. ذبيان الفطين

    لافض فوك

  38. شريف ابراهيم

    مشكورين

  39. سعود العتيبي

    أثابك الله خيرا

  40. يزن عبد الغني

    يعطيك العافية

  41. باقر السليماني

    لافض فوك كاتبنا العزيز

  42. ضرغام ابن فهد

    وفقت لكل خير

  43. صادق عبد الله

    استهلال موفق

  44. مقدمة رائعة

  45. جهد مشكور سلمت يداك

  46. عباس حبيب الله

    صدقت القول

  47. هبة عبد الرحمن

    اتفق معك فيما كتبت

  48. خباب العتيبي

    انتظر جديدك

  49. كاتب متميز

  50. سرد الأفكار في المقال موفق

  51. عنوان مقال مثير جدا

  52. بارك الله فيكم

  53. قمة في الاداء والرقي

  54. بالتوفيق ان شاء الله

  55. ابداع وتالق واضح

  56. مقال روعة وشيء عظيم

  57. موفق باذن الله

  58. نادية عبد الله

    دمتم فخرا وعزة لامة

  59. مقال مهم ويستحق الاهتمام والمتابعه

  60. روعة في الاداء واسلوب شيق ومثير

  61. عمل وجهد عظيم جدا

  62. مزيد من التقدم والتفوق الكبير

  63. ننتظر المزيد والمزيد من النجاح

  64. ما اجمل واروع من هذا

  65. كاتب متالق في جميع مقالاتة

  66. فاطمة الزهراء

    روح الوفاء بين الأصدقاء جميلة جدا

  67. قناديل أبو الجدايل

    أدام الله ودكما وصداقتكما

  68. بورك بوحك أستاذنا

  69. كان صديقًا، وبحديثك لا زال.

  70. قماشة النجار

    إن أنا عنها بعيد لم أزل

    بسكري الحب فكرًا واتجاها

    جميل جدا

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

صُنّاع الأفراح وصُنّاع الأحزان

أكاد أجزم -عزيزي القارئ- أنه قد مر وطاف عليك في مراحل حياتك أُناسُُ يصنعون الفرح ...

العلاقة كحادث إبداعي

عندما نحاول فهم جدلية العلاقات، ونشأتها كمركب، يسهل فهم الكثير من تشابكات حياة الناس، والمؤسسات، ...

الدونيّة والاستعلائية 

يعتقد البعض انّ محاربة العادات والأعراف الاجتماعية النقلية، والإرث القيمي، هو تحرّر ثقافي واجتماعي؛ فيهاجم ...

كأنه ليس دمي …؟

حين يضيق النهار أيها الليل اتسع لأغني ورحت أهدي دمي للغروب كي ربما يشرق يومًا ...

التكنولوجيا سلاح ذو حدين

لقد تغير الزمان واتسع المكان، وأصبح العالم قرية صغيرة داخل علبة أصغر بأزرار، تضغط على ...

Switch to mobile version