مخاوف كورونا تجتاح كوريا الجنوبية والصين تسجل عدد إصابات أقل

اكتُشفت عشرات الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في كوريا الجنوبية، فيما أعلن البلد أول حالة وفاة بسبب الفيروس اليوم الخميس، مما عزز مخاوف بشأن الانتشار العالمي للمرض الذي كشف بحث أنه قد يكون معديًا أكثر مما كان يعتقد.

وناشدت الصين جيرانها في جنوب شرق آسيا التعبير عن تضامنهم. وأعلنت الصين، التي بدأ تفشي الفيروس بها في ديسمبر، انخفاضًا حادًا في الحالات الجديدة، لكن هذه البيانات لأسباب ترجع في جانب منها إلى تغيير في معايير تشخيص المرض في إقليم هوبي، مركز تفشي الفيروس.

وأكدت كوريا الجنوبية أول حالة وفاة نتيجة الإصابة بالفيروس بعد ساعات من مناشدة رئيس بلدية دايجو، رابع أكبر مدينة في البلاد، للسكان بعدم الخروج بعد اكتشاف 53 حالة إصابة جديدة، معظمها على صلة بامرأة تبلغ من العمر 61 عامًا حضرت قداسًا في إحدى الكنائس وثبتت إصابتها بالمرض.

وخلت المراكز التجارية ودور السينما في المدينة، التي يقطنها 2.5 مليون شخص، من الناس كما بدت شوارع وسط المدينة التي عادة ما تكون مزدحمة، مهجورة.

وطلب كوون يونج-جين رئيس البلدية من السكان عدم الخروج، حيث قال مسؤولون إن ما لا يقل عن 90 من عدد تجاوز ألف شخص حضروا القداس في الكنيسة ظهرت عليهم أعراض الإصابة، وهو ما وصفته مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها في كوريا الجنوبية بأنها ”واقعة انتشار كبير“. وأكدت كوريا الجنوبية إصابة 104 شخص بالفيروس.

ودعت الصين للتضامن في اجتماع خاص عُقد في لاوس لمناقشة الوباء مع بلدان جنوب شرق آسيا.

وأعلنت اليابان وفاة اثنين من الركاب المسنين على متن السفينة دايموند برينسس الخاضعة للحجر الصحي قبالة سواحل ميناء يوكوهاما الياباني، والتي سجلت أكبر عدد إصابات جماعية بالفيروس خارج بر الصين الرئيسي.

وقال مسؤولون إيرانيون إن شخصين توفيا بعد الإصابة بفيروس كورونا في إيران يوم أمس الأربعاء، مما يرفع عدد الوفيات خارج بر الصين الرئيسي إلى 11 شخصًا وفقًا.

وأوضح إقليم هوبي انخفاض عدد حالات الإصابة الجديدة، بعدما توقف عن فحص الأشخاص باستخدام الأشعة المقطعية على الصدر واكتفى فقط بإحصاء من تثبت إصابتهم بالفيروس. كما أعلن 349 حالة إصابة مؤكدة يوم الأربعاء، مقارنة مع 1693 حالة يوم الثلاثاء وهو أقل معدل إصابة منذ 25 يناير، فيما سجل الإقليم 108 حالة وفاة. وباستثناء هوبي انخفض عدد الإصابات المؤكدة في بر الصين الرئيسي لليوم السادس عشر على التوالي إلى 45.

وعلى الرغم من أن الأعداد تشير إلى تراجع وتيرة العدوى، فإن علماء في الصين يفحصون عينات من الأنف والحنجرة من 18 مريضًا يقولون إن الفيروس قد يكون معديًا أكثر مما كان يعتقد.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“صحة الرياض” تواصل تعقيم وتطهير منشآتها الصحية لمواجهة covid19

بمتابعة مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الرياض الدكتور محمد بن عبد العزيز التويجري ، وفي ...

مجمع إرادة والصحة النفسية بالرياض يطلق حملة للتعقيم والتطهير لمواجهة كورونا

وقف المدير التنفيذي لمجمع إرادة والصحة النفسية بالرياض الدكتور محمد بن مشعوف القحطاني على تنفيذ ...

إطلاق خدمة “إستلم علاجك وأنت بسيارتك”

ينفذ مستشفى الملك فيصل العام بالهفوف مبادرة تحت شعار “إستلم علاجك وأنت بسيارتك “ حيث ...

خبراء يؤكدون أن الإجهاد الغذائي أخطر أعراض الحجر الصحي

يُعد الإجهاد الغذائي، مشكلة يعاني منها الأشخاص الذين يأكلون عادة استجابة للقلق أو التوتر أو ...

مستشفى ظلم يعيد تنظيم قسم الطوارئ لتقديم أفضل الخدمات للمراجعين

أعاد مستشفى ظلم العام تنظيم قسم الطوارئ، للتسهيل على المراجعين وتقديم أفضل الخدمات لهم. وتفصيلاً، ...

Switch to mobile version