الفنانة المصرية أمينة خليل تؤكد أن محمد إمام صديق وأنها تتمنى العمل مع والده

كشفت الفنانة المصرية أمينة خليل، كواليس العمل مع مواطنها الممثل محمد عادل إمام، في فيلم “لص بغداد” الذي تم طرحه في دور السينما منذ يومين، وقالت أمينة في لقاء صحافي : “أعرف محمد إمام منذ أن كنا في الجامعة معا، هو صديقي وزميلي وحبيبي، قبل أن نشق طريقنا في عالم الفن”.

وأضافت: “هو لم يتغير بعد الشهرة، وعلاقتنا لم تختلف كثيرا، دائما نساند بعضنا البعض، وفيلم لص بغداد كان فرصة لكي نحقق حلمنا سويا”، وعن تقديمها الأكشن في الفيلم بعكس أدوارها السابقة التي اتسمت بطابع الرومانسية، قالت أمينة: “أنا عادة أحب أن أعمل الشيء وعكسه، وعندما عرض علي المخرج أحمد خالد موسى الدور، كنت قد سمعت عن الفيلم من قبلها، وحينها تمنيت أن أشارك فيه”.

وأردفت الفنانة المصرية: “لذا عندما عرض علي الدور وافقت على الفور وكنت متحمسة جدا لخوض التجربة”، وعن الأكشن في الفيلم، قالت: “كان معنا أندرو مصمم معارك الأكشن، بذل معنا مجهودا كبيرا ولا يوجد مشهد إلا وشهد بصمته، وكان يقوم بتدريبنا خارج التصوير بشكل يومي”.

وبسؤالها عن أعمالها الجديدة، قالت: “فيلم حظر تجوال سنبدأ تصويره الأسبوع المقبل، وأتمنى أن يتحقق ذلك ولا يحدث تأجيل مجددا، لأن هذا المشروع متوقف منذ عام كامل”.

واستطردت: “أيضا هناك فيلم توأم روحي مع الفنان حسن الرداد، وإخراج عثمان أبو لبن، سيتم طرحه في دور العرض فبراير المقبل، ومتحمسة لهذا العمل أيضا”.

وعن خطوتها المقبلة في عالم الفن وإمكانية العمل مع الفنان عادل إمام بعد التعاون مع نجله، قالت أمينة لـ”فوشيا”: “يا ريت، أتمنى العمل مع والده الزعيم”.

يذكر أن أمينة خليل قدمت العديد من الأدوار التي لاقت نجاحا كبيرا في السينما والتلفزيون، ومن أبرزها، دورها في مسلسل “جراند أوتيل”، و”ليالي أوجيني” و”لا تطفئ الشمس”، وفي السينما، فيلم “122”، و”الخلية”، و”البدلة”.

وسبق أن تحدثت أمينة خليل عن مواصفات فتى أحلامها، قائلة: إن لديها ذوقا معينا في متطلبات فتى أحلامها وزوجها المستقبلي، لافتة إلى أن الرجل الواثق من نفسه عليه ألا يخاف من ذكائها، وأوضحت أن الرجل الشرقي يعاني من الازدواجية، ولذلك تتمنى أن ترتبط بشخص ليس لديه هذه الصفة.

وأشارت الفنانة المصرية في لقاء إذاعي لها إلى أن نجاحاتها وعملها لن يخطفها من الزواج، موضحة أنها تعي أنها في سن عليها فيه أن تتزوج لأنها تحلم بالزواج والأمومة، وترغب في تكوين أسرة لتحقق حلمها الكبير في أن تصبح “أما”.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أدبي الرياض يحتفي بيوم القصة العالمي بأمسية متنوعة

احتفل نادي الرياض الأدبي أمس، باليوم العالمي للقصة بحوار تناول المشهد القصصي السعودي مع الباحث ...