ماندي هوفمان.. طالبة جامعية ألمانية بسن 14

رغم حصولها على العلامة الكاملة في امتحان الثانوية العامة في ألمانيا بعمر الـ14، إلاّ أن ماندي هوفمان ما تزال تتحلى بالتواضع. الفتاة “العبقرية” تدرس الآن الرياضيات والفيزياء في الجامعة وتعمل بجد لتحقيق أحلامها الكثيرة.

منذ شهور واسم ماندي هوفمان تتناقله أكثر من وسيلة إعلام ألمانية ودولية، فقد استطاعت هذه الفتاة، التي توصف بـ”العبقرية”، أن تحصل على العلامة الكاملة في امتحان الثانوية العامة في ألمانيا، وهي لا تتجاوز الرابعة عشر من عمرها فقط.

وتواصل ماندي هوفمان، التي تبلغ من العمر الآن 15 عامًا، شق طريقها في التحصيل العلمي، حيث تدرس حاليًّا في جامعة براونشفايغ في ولاية ساكسونيا السفلى. وقالت هوفمان في تصريحات نقلتها صحيفة “بيلد” واسعة الانتشار، إن دراستها للرياضيات والفيزياء في آن واحد يتطلب منها الكثير من الجهد والوقت.

وتابعت هوفمان أنه “في بعض الأحيان أضطر إلى الركض من أجل اللحاق بالمحاضرات، لأنني أدرس تخصصين (الرياضيات والفيزياء)”. أما عن دراستها في الجامعة مع أشخاص أكبر سنًّا منها، فأوضحت ماندي أن ذلك لا يشكل أي مشكلة، إذ قالت: “أغلب الناس لا يعرفون أنني أصغر سنًّا، إذ أنني تقريبًا طالبة عادية”.

يشار إلى أن ماندي هوفمان تصر دائمًا على التحلي بالتواضع والتصرف ببساطة، رغم موهبتها الكبيرة، وتفوقها على غيرها في التحصيل العلمي. كما أن الفتاة “العبقرية” لم تحسم بعد المجال الذي تنوي العمل فيه بعد التخرج، وفق ما ذكرت صحيفة “إكسبرس” الألمانية.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا