إنقاذ رضيعة في مستشفى أبها للولادة والأطفال باستخدام تقنية “الكوبليشن”

نجح فريق طبي متخصص بمستشفى أبها للولادة والأطفال، في إنقاذ رضيعة كانت في حالة حرجة، حيث كانت تعاني صعوبة بالغة في النوم والتغذية منذ ولادتها، مصحوبة باختناقات شديدة ومشاكل في الجهاز التنفسي وضعف عام، أدت إلى نزول في الوزن مع صعوبات في التنفس.

وبيّنت “صحة عسير” أن “الرضيعة البالغة من العمر شهرين، تم إجراء منظار وتشخيص لحالتها، ليظهر وجود ورم خلقي في منطقة قاع اللسان، يضغط على مجرى التنفس ومجرى الغذاء، وليونة شديدة في الحنجرة، حيث قرر الفريق الطبي بقيادة استشاري جراحة الأنف والأذن والحنجرة للأطفال الدكتور حسين بن محمد عتودي، تنويمها بشكل عاجل ووضع خطة علاجية متكاملة بين أقسام جراحة الأنف والأذن والحنجرة والتخدير والعناية المركزة بالمستشفى.

وتمكن الفريق الطبي المشترك من تأمين مجرى التنفس، واستئصال الكيس وعمل تجميل لسقف الحنجرة بتقنية الكوبليشن (البلازما)، والتي تستخدم لأول مرة في المنطقة لمثل هذه الحالة، فيما أكد الطبيب المشرف على الحالة أنها تعد من الحالات عالية الخطورة، والتي تتطلب تنسيقًا طبيًا متكاملاً، علمًا بأن الحالة غادرت المستشفى بصحة جيدة ولله الحمد.

وقدم مدير مستشفى أبها للولادة والأطفال الدكتور وليد السنافي، شكره وتقديره لمدير عام الشؤون الصحية بمنطقتي عسير ونجران خالد بن عائض عسيري، على دعمه المستمر والذي أسهم في توفير التجهيزات الطبية الحديثة، مما ممكن المستشفى من إجراء مثل هذه العمليات الطبية المهمة، كما قدم شكره للفريق الطبي على جهودهم المميزة.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا