عائض الأحمد

أحلام يقظة

من منا لم يضع يومًا هدفًا، وإن لم يكن فأمنية، وإن لم تكن فشيئًا من أحلام يقظة، ويظل يراوده هذا الهدف الحلم عامًا بعد عام.

يقول لي أحد الأثرياء كان لدي ما يشبه الحلم ولكنه عند البعض نزولًا  لا يبهه شئ من قبل.

بأن أعيش في حي شعبي، وتراقب عيناي ذاك الحب الخالد -ابنة الجيران- كما جرت العادة، على أنغام وموسيقى الزمن الجميل إن كان جميلًا حقًّا! أو كما يقولون.

ثم أصحو في قصري ومعي محبوبتي؛ أكمل حياتي في نعيم الدنيا كما أحب، وليس كما أحلم، أو كما قال حليم (ما أقسى هذه الحياة حتى على الفقر لا أخلو من الحسد).

صفاء السريرة وصف لمن جعل لسيرته هدفًا، ولطريقه علامات يهتدي بها إن انحرف، أو ظل وأخذه هواه ذات اليمين أو ذات الشمال.

قد ترسو بك السفينه يومًا في شاطئ بؤس، وميناء هاوية؛  فتحدث نفسك.. ما هذا؟! ليتني عدلت في تلك الساعة المشؤومة وهممت بربط ذاك الفزع بشؤم ذاك الوجه العابس القاطب.

سيرتك ليست عملًا خالصًا لك، وجهدًا فاق توقعات من حولك، هي بين هذه وتلك، وتوفيق جعلك هنا في لحظات تجلٍّ ساقتك إلى هذا الباب، فإما طرقته ودخلت أو شمرت عن ساعديك عنوة لترى مقدار قوتك وجلدك، فكان هذا حالك ولحظة تقف قدماك الآن.

فهنيئًا لك الوصول.. ولا تثريب لمنتظر عجول.

الحظ كسراب يتتبعه اليأس القانط وهو يعلم بأنه لن يدركه ولن يأتي له بخير .

من يزرع ليس بالضرورة أن يحصد، فربما ترك حصاده لمن يأتي بعده، وربما خذله الوقت وتقاذفته الأقدار، فجناه من لا يستحق ذكرًا ولا ثناء.

دعك من ذاك الهماز اللماز؛ فهو لا يملك من حواسه إلا ما يذكر به الناس، ولن ينصفك قول كاذب أو يهوي بك غضب جاحد،
عليك بنفسك إن رضيت عنها.. وعش يومك كالملوك في ممالكهم، واعلم بأنك ستغادر يومًا فإما أن تكون مثقلًا عاجزًا، أو فرحًا منتشيًا لا تهاب ظلمة، ولا تشكو ضعفًا؛ فمنزلك عامر، ومخدعك طاهر، وسيرتك تفوح عطرًا، وبستانك روضة تسُر الناظرين.

فيلسوف يدعي الحكمة ويروج لها.. فمن الناس من اتبع هداه ومنهم من تنحى وأخذ بجانبه علمًا ويقينًا.

الداعي ليس كمن يجيب الدعوة.. فإن حضر كان حضوره جزءًا من جماعة، وإن غاب فلا شيء عليه ولن يشعر به أحد .

لا تستكثر من الغيب وراقب متاعبك الآن؛ فليس كل ما يُعرف يُقال، وليس كل ما سُكت عنه باطل، فربما كلمة حق أضاعت أمة وأغرقت قارب نجاة.

لا تشعر بخيبة الأمل، فلعل صالحه كذلك وباطنه العذاب.

ومضة:

سُئلت يومًا كيف تكرم نفسك؟

فقلت بالصمت! وعدم الخوض فيما لا تجيد.

☘️🇸🇦☘️🇸🇦☘️🇸🇦☘️🇸🇦☘️

بقلم الكاتب/ عائض الأحمد

77 تعليق

  1. ابدااااع راقي..

  2. اصيلة النوري

    في منتهى الروعه والجمااال

  3. نبيل / ابو رينا

    ماشاء الله عليك يا ابو محمد ، احسان منقطع النظير 👍

  4. الاء الجابري

    كلمااااااااات من ذهب..

  5. اماني الخياط

    وكم هو رااائع ان اجد هذا الذوووق الرفيع

  6. أ/أماني الشهري

    إبداع.. أبو محمد.. وأسلوب راقي.. وقريب لقلوب الجميع.. تحية احترام لك ولمقالاتك المميزة🌹🌹

  7. طرح راااقي جدا ومميز

  8. ممتاز

  9. سُئلت يومًا كيف تكرم نفسك؟

    فقلت بالصمت! وعدم الخوض فيما لا تجيد.

  10. قوت القلوب أحمد

    لا تستكثر من الغيب وراقب متاعبك الآن؛ فليس كل ما يُعرف يُقال، وليس كل ما سُكت عنه باطل، فربما كلمة حق أضاعت أمة وأغرقت قارب نجاة.

  11. فائزة باوزير

    سلمت يداك أستاذنا.

  12. بارك الله فيكم

  13. جميل جدا

  14. كلنا لدينا أحلام يقظة نتمنى تحقيقها.

  15. لبنى الهذيلي

    رائع

  16. سيرتك ليست عملًا خالصًا لك، وجهدًا فاق توقعات من حولك، هي بين هذه وتلك، وتوفيق جعلك هنا في لحظات تجلٍّ ساقتك إلى هذا الباب، فإما طرقته ودخلت أو شمرت عن ساعديك عنوة لترى مقدار قوتك وجلدك…

  17. فكر مستنير

  18. لمياء الشمري

    موفقين دائما

  19. كلام سليم

  20. عليك بنفسك إن رضيت عنها.. وعش يومك كالملوك في ممالكهم، واعلم بأنك ستغادر يومًا فإما أن تكون مثقلًا عاجزًا، أو فرحًا منتشيًا لا تهاب ظلمة، ولا تشكو ضعفًا..

  21. أحلام اليقظة تراود كلا منا، لكنها لا تتحقق دائمًا.

  22. إبداع متواصل.

  23. فردوس عبد الجبار

    جهد مشكور.

  24. خالد عبد الرحمن

    قد ترسو بك السفينه يومًا في شاطئ بؤس، وميناء هاوية؛ فتحدث نفسك.. ما هذا؟! ليتني عدلت في تلك الساعة المشؤومة وهممت بربط ذاك الفزع بشؤم ذاك الوجه العابس القاطب

  25. سُئلت يومًا كيف تكرم نفسك؟

    فقلت بالصمت! وعدم الخوض فيما لا تجيد

  26. من يزرع ليس بالضرورة أن يحصد، فربما ترك حصاده لمن يأتي بعده، وربما خذله الوقت وتقاذفته الأقدار، فجناه من لا يستحق ذكرًا ولا ثناء

  27. لا تشعر بخيبة الأمل، فلعل صالحه كذلك وباطنه العذاب.

  28. طاهر عبدالله

    الى الامام

  29. ممتاز جدا

  30. قماشة النجار

    بوركتم

  31. رائع والى الامام

  32. لوسي أخت بوسي

    عظيم

  33. إبداع متواصل

  34. فريدة برناوي

    جهد مشكور

  35. لطيفة آل سلمة

    وفقكم الله لكل خير.

  36. مقال ممتاز

  37. تسلم الأيادي التي كتبت هذا الموضوع

  38. عبارات متناسقة و موضوع ممتاز

  39. ممتاز دمت مبدعا

  40. ناجي عبد الرحمن

    زادكم الله علما و معرفة

  41. وداد العبد الله

    طرح مميز،و افكار سليمة

  42. موضوع جيد يستحق القراءة

  43. نعمة من الله

    ماشاء الله عليك ،مقالة ممتازة

  44. وصال بلافراق

    طرح يستحق المتابعة

  45. يعطيك ألف ألف عافية

  46. موضوع في قمة الروعة ننتظر المزيد من إبداعكم

  47. كل الشكر لك استاذنا ولهذا المرور الجميل

  48. دمتم بهذا العطاء المستمر

  49. نورة السحيباني

    ما اجمل تلك المشاعر التي خطها لنا قلمك الجميل

  50. رمانة أبو الفتاح

    لقد كتبت و أبدعت

  51. لك مني ارقى و ارق التحيات يا صاحب أرقى الجمل و الكلمات

  52. نورهان الخولي

    من كل قلبي أشكرك على مقالك المتميز

  53. وليد الصالحي

    اشكرك على طرحك المفيد لا حرمنا الله منك و من ابداعاتك

  54. رنيم السلمان

    بارك ربي فيك و بإبداعك الذي هز الصفحة

  55. وميض لا يخبو

    دائما تبهرونا بمواضيعكم التي تفوح منها عطر الابداع و التميز

  56. نور الدين الهلالي

    ممتاز

  57. أبدعتم كالعادة

  58. وجود النديمي

    جميل جدا

  59. هبه عبد الرحمن

    موضوع رائع جدا

  60. هارون عبد الحميد

    مو ضوع يستحق الدراسه

  61. دائما مبدع ومتالق

  62. هايل الرويعي

    مقالاتك دايما رائعه جدا

  63. هاشم العمران

    دائما في تقدم ونجاح

  64. من نجاح الي نجاح

  65. مقال مميز جدا

  66. الشكر لصحيفة هتون بالتوفيق ان شاء الله

  67. سلمت يداك بالتوفيق ان شاء الله

  68. شئ جيد للغاية

  69. جيد جدا بالتوفيق ان شاء الله

  70. جهد مشكور

  71. توفيق العزيزي

    الشكر لهذه الصحيفه

  72. موضوع قيم جدا بالتوفيق

  73. منصور الصالحي

    مقال جيد للغايه

  74. موضوع يستحق القراءة

  75. مبدعون كالعاده بالتوفيق ان شاء الله

  76. مقال رائع

  77. محمد أبو علي

    سلمت يداك

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا