حمدوك: اولوياتنا وقف التدهور الاقتصادى ومعالجة الخلل

قال دكتور عبد الله ادم حمدوك رئيس مجلس الوزراء إن برنامج  الحكومة للفترة  الانتقالية  فى المجال الاقتصادى يبدأ بوقف الحرب واقامة السلام المستدام ، مشيرا الى ان التقدم الاقتصادى يحتاج الى بيئة سياسية حاضنة ورأى عام داعم لها .

وأكد فى لقاء تلفزيونى مع  (البي بى سى) أن أولويات حكومته للسنوات الثلاث المقبلة  تتركز فى وقف  التدهور الاقتصادى اولا، وإعادة الثقة للنظام المصرفى ومعالجة  الخلل فى الميزانية والميزان التجارى ووضع الاسس لاقتصاد وطنى قائم على الانتاج.

واستبعد فرض ضرائب جديدة مشيرا الى ضرورة توسيع المظلة ومراجعة قائمة الواردات بالتركيز على السلع الضرورية والتى تساهم فى زيادة الانتاج، منوها الى ان البلاد تعيش أزمة اقتصادية عميقة تحتاج لبذل جهود لمواجهتها  بالاعتماد على الموارد الذاتية والدعم الخارجى.

وأشار الى ضرورة اجراء تفاهمات من اجل الوصول الى رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب

وتوقع حمدوك الوصول الى تفاهمات بشأن الديون الخارجية وتطبيع العلاقات مع البنك الدولى وصندوق النقد الدولى والشركاء الدوليين  من واقع عضوية السودان فى هذه المؤسسات، مشيرا الى وجود تجارب عالمية فى الدعم  السلعى وغيره لكن السودان سيختار الحزمة التى تناسبه.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا