الأيام الفضيلة

من فضل الله تعالى على عباده أن جعل لهم مواسم للطاعات، يستكثرون فيها من العمل الصالح، ويتنافسون فيها فيما يقربهم إلى ربهم، والسعيد من اغتنم تلك المواسم، ولم يجعلها تمرّ عليه مرورًا عابرًا. ومن هذه المواسم الفاضلة، الأيام العشر الأُول من شهر ذي الحجة، وهي أيام شَهِد لها الرسول -صلى الله عليه وسلم- بأنها أفضل أيام الدنيا، وحث على العمل الصالح فيها؛ بل إن لله تعالى أقسم بها، وهذا وحده يكفيها شرفًا وفضلًا؛ فالعظيم -جل علاه- لا يقسم إلا بعظيم؛ وهذا يستدعي من العبد أن يجتهد فيها، ويُكثر من الأعمال الصالحة، وأن يُحسِن استقبالها واغتنامها.

وفي هذه الرسالة بيان لفضل الأيام العشر من ذي الحجة، وفضل العمل فيها، والأعمال المستحبة فيها. نسأل الله تعالى أن يرزقنا حُسن الاستفادة من هذه الأيام، وأن يعيننا على اغتنامها على الوجه الذي يرضيه.

وها هي الأيام تمضي؛ واقتربنا من يوم عرفه، ولم يتبقَّ سوى يومين، ويهل علينا هذا اليوم الفضيل، الذي قيل عنه الكثير من فضل عند الله، فلا بد من اغتنام تلك الفرصة العظيمة للعمل الطيب في تلك الأيام، والإكثار من العمل الطيب الصالح في يوم عرفة بالأخص، وما أتطرق له هنا، للتذكير (فالذكرى تنفع المؤمنين).
الصيام في هذا اليوم مكفر لعام سابق وعام قادم، فما أحوجنا لهذا، نسأل الله أن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال.

والأعمال الطيبة لا حد لها، سواء في هذه الأيام أو في باقي أيام السنة، فالحمد لله الذي مَنَّ علينا بالعافية، ونعمة الإسلام التي تجعلنا دائمًا في تدبر وتفكير مهما غفلنا.

الصدقة، وصلاة النوافل، والدعاء، وبر الوالدين، وصلة الرحم، وزيارة المريض، والصيام، والذكر، وحتى الابتسامة، والكلمة الطيبة، كل ذلك وأكثر له أجر عظيم عند الله، فما بالنا في أيام فضيلة كهذه.

أحببت ان أكتب عن هذه الأيام التي تستقبلنا مرة كل عام؛ لفضلها العظيم عند الله، ولأننا نشهدها حاليًا، ولا نعلم، هل ستعودنا العام القادم أم لا، لذلك رغبت في مشاركتكم بهذا المقال البسيط عنها مع تيقني أن الجميع -لله الحمد- لديه الثقافة الكافية عن فضل الأيام العشر الأولى من ذي الحجة، فاغتنموها أو ما بقي منها.

جعلنا الله وإياكم من المقبولين عنده وفي رحاب رحمته.

☘️??☘️??☘️??☘️??☘️??☘️??

بقلم الكاتبة والأديبة العربية/ ابتسام عرفي

7 تعليقات

  1. عبدالرحمان الأشعاري

    العضر الأوائل من شهر دي الحجة هي أفضل الأيام.. فيها يعم الخير وتتنزل البركة.. تسلمي

  2. إعتماد ماضي

    روعه وابداع يصل بالقارئ الى عنان السماء

  3. وخصوصا هذه الايام الطيبة التي اقسم بها رب العزة لها قدر كبير وثواب عظيم ونفحات لا حصر لها يغفر الله لكثيرا من الناس اسال الله العظيم ان اكون منهم واياكم جميعا

  4. ممتاز التذكير له اثر طيب على النفوس شكرا جزيلا

  5. قمة الجمال والروعه

  6. م . خالد عماد عبد الرحمن

    دائما متألقة في كتاباتك وحسن اختياراتك، عساكم من عواده وكل الشكر والتقدير

  7. الكاتبة إبتسام عرفي

    كل الشكر والتقدير والاحترام لكم

    كل عام وانتم بخير.. كل عام وصحيفة الهتون متألقة وتعلو للأفضل

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا