الخيال بعيدًا عن الباراسيكولوجي

في الأبحاث الخاصة بالباراسيكولوجي وهو ما يعرف بعلم ما وراء النفس أو الدراسة العلمية للظواهر الخارقة، يشير جوزيف ستيل صاحب نظرية الحاسة السادسة إلى أن القدرات الخارقة أو الصلات النفسية التي تتم عن طريق – غير طريق الحواس- المعروفة إلى أن ذلك يعود إلى الجسم الصنوبري أسفل المخ، ويقرر أن الأجسام المادية يمكن أن تحس من بعيد لأنها تبعث حولها ذبذبات متلاحقة ترى إلى مسافات، بعيدة وقد تخترق الحوائل كما تفعل الأشعة السينية.

وهو يؤكد أن الإنسان وسائر الحيوانات الفقارية تعتمد على الجسم الصنوبري في الدماغ للشعور بالأشياء التي لا تنتقل إليها بحاسة النظر، أو الشم، أو السمع، أو الملامسة.

علمًا بأن هناك نظريات ربما لا تلتقي مع ما طرحه جوزيف ستيل، وأهمها نظرية التحليل النفسي في تفسيرها للظواهر الإنسانية الخارقة، وأهمها ما طرحة عالم النفس الشهير سيغموند فرويد.

وموضوعنا لا يتعلق بالباراسيكولوجي سواء أكان علماً في وجهات نظر أكدت إثبات وجوده إلى جوار العلوم الأخرى، أو هو خلاف ذلك من وجهة نظر، لكن الشاهد هنا هو ما أكده ستيل أن الجسم الصنوبري الذي يقع في الدماغ هو في الأنثى أكبر منه في الذكر، وهذا ما يبرر تفوق المرأة في -الحاسة السادسة- التي تتميز بها عن الرجال في الغالب، وكذلك يؤكد أنه في الهمجي أكبر منه في المتحضر، وفي الطفل أكبر منه في الرجل، وفي الحيوان أكبر منه في الإنسان، وهو قريب إلى فتحات الرأس في بعض الأحياء.

وهذه الدراسات المعاصرة تشير إلى أمر غاية في الأهمية وهو ما يخص الأطفال على وجه التحديد، حيث إنه من المعروف أن نسبة الخيال والإبداع لدى الأطفال العاديين، تكون في السنوات الخمس الأولى من عمر الطفل بنسبة 100% وتشير الدراسات إلى تخلف هذه النسبة وتراجعها في السنوات الأولى من سنوات الدراسة في مدارس الوطن العربي إلى 10%، ويزداد الطفل في التخلف على مستوى الإبداع والخيال إلى نسب أعلى كلما تقدمت به سنوات الدراسة.

السؤال الذي يطرح نفسه، وأصبحت إجابته معروفة لدى الجميع، لماذا يحدث هذا القدر من التخلف؟ لن أجيب على هذا السؤال، لأن هناك العديد من المقالات التي أجابت عليه، وتناولته بشكل مفصل.

إنما عندما يتناول الباحثون في الباراسيكولوجي وغيرهم من المهتمين بالقضايا النفسية، والطاقات الخفية والإبداعية عند الإنسان أن أي جزء في مخ الإنسان لا يتم استعماله وتطويره فإنه يذبل ويموت مع الوقت، والعكس تماماً يحصل عندما يتم توظيف مثل هذه الطاقات واستغلالها وتدريبها، فالخيال هو أيضاً من الأمور التي تساعد الأطفال على الإبداع، وتنمي لديهم الكثير من الجوانب الإبداعية التي تحتاج إليها الأمة في مستقبل حياتها عندما يصبح هؤلاء الأطفال مفكرين، ومبتكرين، وقادرين على النهوض بأمتنا إلى المعالي، وقادرين على أن يواكبوا الابتكارات الحديثة التي قدمتها لنا أمم وشعوب ربما بعض هذه الشعوب لم يكونوا على خارطة التاريخ في زمن مضى ليس بالبعيد، ولكن الذي حصل هو اهتمام هذه الشعوب بأبنائها، وحرصهم على تطوير عقولهم، فتنمية العقل، وتطوير القدرات العقلية والابتكارية لدى الإنسان لا تأتي من فراغ، خاصة إذا ما عرفنا أن هذه القدرات موجودة في الإنسان وقد خلقها الله تعالى في خلقه جميعاً بالتساوي، صحيح أن القدرات تختلف، ونسب الذكاء هي الأخرى تختلف من شخص إلى آخر، وهناك فروق فردية متعارف عليها، ولكن يجب أن يتم استغلال العقول النابهة منذ نعومة أظفارها، ويجب العمل على اكتشافها وتشجيعها، وتهيئة البيئة المناسبة لها لكي تبدع وتفكر وتنمو وتسهم في إنماء من حولها.

☘🇸🇦☘🇸🇦☘🇸🇦☘🇸🇦☘🇸🇦

بقلم المفكر والأديب العربي/ خالد الخضري

41 تعليق

  1. اعتماد ماضي

    كم هو رااائع ان اجد هذا الذوووق الرفيع

  2. موضوع في قمة الروعه

  3. دمت لنا ودام تالقك

  4. شكرآ جزيلا على الموضوع الرائع و المميز

  5. عبدالرحمان الأشعاري

    هناك مجموعة من الخلايات في الدماغ وحتى تشتغل يجب توظيفها وتشغيلها وإلا ستموت مع الزمن.. صحيح الإنسان كائن غريب

  6. كلمات راائعه

  7. سلمت يداك

  8. مشعل الحصيني

    بالتوفيق استاذي

  9. غزيل السبيعي

    جهد مشكور

  10. ناصر الجهني

    موضوع رائع

  11. رانيا الضلعان

    بارك الله لك

  12. عمران الباهلي

    ممتاز

  13. سمية المحسن

    مقاله جيده

  14. عماد ابو صديق

    شئ جيد للغايه

  15. أحلام العصيمي

    جهد عظيم

  16. منصور البعيجان

    كلام معبر

  17. ندى المسعود

    الخيال بعيدا عن الباراسيكولوجي عنوان رائع

  18. عنوان جذاب ومثير لاهتمام

  19. محمد ابراهيم

    موضوع مهم جدا ويستحق المتابعه

  20. مقالاتك دايما مميزة ومتالقه

  21. حسان القطان

    قمه في الابداع والخيال العلمي

  22. احسنت موضوع رائع وجميل حقا

  23. الله عليك فعلا شيء أكثر من رائع

  24. ما اروع واجمل هذا الكلام فعلا

  25. ابن المملكة

    الشكر لصحيفة هتون بالتوفيق ان شاء الله

  26. محمد الراشد

    شئ جيد للغاية

  27. حامد الحازمي

    جيد جدا بالتوفيق ان شاء الله

  28. جهد مشكور

  29. خدوج الاحمد

    ممتاز

  30. موضي الفضلي

    بارك الله فيك

  31. سلمت يداك بالتوفيق ان شاء الله

  32. مقال مميز

  33. موضوع قيم جدا بالتوفيق

  34. موضوع يستحق القراءة

  35. مي سيف الدين

    احسنت بالتوفيق ان شاء الله

  36. مراد أمر مين

    جيد للغايه

  37. عبدالغني السبب كي

    مقال جيد جدا

  38. إكرام امر اني

    جهد عظيم

  39. نور الدين الهلالي

    جزاكم الله خيرا

  40. لطيفة العامودي

    بوركت وبوركت أناملك.. تسلم

  41. م . خالد عماد عبد الرحمن

    يجب أن يتم استغلال العقول النابهة منذ نعومة أظفارها، ويجب العمل على اكتشافها وتشجيعها، وتهيئة البيئة المناسبة لها لكي تبدع وتفكر وتنمو وتسهم في إنماء من حولها.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا