قشر البيض المسحوق يساعد فى إصلاح تلف العظام

كشفت دراسة جديدة لباحثين من جامعة “ماساتشوستس لويل” عن كيفية أن يكون لقشر البيض المكسور دور في إصلاح تلف العظام، حيث وجد الباحثون طريقة مبتكرة لاستخدام قشر البيض لدعم نمو أنسجة العظام الجديدة، حسبما ذكر موقع” medicalnewstoday”.

 وأكدت الدراسة أن تلك قشرة البيض مصنوعة بالكامل من كربونات الكالسيوم وهي مادة ضرورية للحفاظ على صحة العظام، وهناك الكثيرون يصنعون من قشر البيض مسحوقا ناعما يستخدمونه كمكمل طبيعى للكالسيوم لصحة عظامهم.

وبالرغم من فوائده ظلت إمكانات قشر البيض للصحة غير مستغلة حتى الآن، واستخدم الباحثون من جامعة ماساتشوستس (UMass) Lowell قشر البيض المطحون جيدًا لإنشاء مادة حيوية تساعد على تجديد العظام بعد تعرضها لأضرار.

في دراستهم التي تظهر الآن نتائجها في مجلة Biomaterial Sciences استخدم الأستاذ المساعد جولدن كامسي أونال وزملاؤها من UMass عملية مبتكرة لإنشاء وسيلة يمكن أن تساعد العلماء على تطوير أنسجة عظام جديدة باستخدام قشر البيض.

وتتطلب تلك العملية الابتكارية من الباحثين إضافة قشر البيض المطحون جيدًا من بيض الدجاج إلى مزيج هيدروجيل وهذا يسمح لهم بتكوين إطار يمكن أن يتشكل فيه عظم جديد من خلايا العظام، لأن قشر البيض يتكون من الكالسيوم مما يسمح للخلايا العظمية بالتطور إلى نسيج عظمي وتصلب أسرع. وقد يؤدي ذلك أيضًا إلى تسريع عملية الشفاء في سياق عملية ترقيع العظام ، وهو نوع من الجراحة يقوم فيها المختصون بزرع أنسجة عظمية جديدة في موقع العظم التالف للسماح لها بالشفاء.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا