الأردن: عمان تطلق خطة لمواجهة آثار التغير المناخي

أطلقت أمانة عمان الكبرى، بالتعاون مع وزارة البيئة، وبدعم البنك الدولي، أمس الإثنين، خطة عمان لمواجهة آثار التغير المناخي،  وقال أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة خلال حفل الإطلاق: ”إن التغير المناخي يعد من أهم التحديات التي تواجه العالم وبدأنا بمشاهدة آثاره في السنوات الحالية، ولم يسبق لكوكب الأرض أن تعرض لهذه النسبة من انبعاثات الكربون التي يشهدها حاليا؛ ما استدعى أن تطلق بعض دول ومدن العالم جرس الإنذار لمواجهة الكوارث الممكنة، والتي ما زالت أبعادها غير محددة بشكل كامل“.

وأشار الى أن الأمانة تقوم كجزء من المنظومتين العالمية والوطنية بمسؤولياتها تجاه هذا الخطر العالمي، وتقف الى جانب باقي مدن العالم للتخفيف من انبعاثات الكربون، عن طريق السياسات والمشاريع التي تحقق الممارسات المستدامة، وتعزيز منعة المدينة.

ولفت أمين عام وزارة البيئة المهندس أحمد القطارنة، إلى أهمية نقل هذه الخطة لمرحلة التنفيذ، لتطبق فيما بعد على باقي المحافظات والمدن الأردنية، لتكون النتائج ملموسة للجميع.

وتأتي خطة عمان لمواجهة آثار التغير المناخي استكمالًا لخطة منعة مدينة عمان، التي تم إطلاقها عام ٢٠١٧، والهادفة لتحسين منعة المدينة وجعلها أكثر صمودًا في مواجهة الصدمات والمشاكل.

وتنسجم خطتا منعة عمان ومواجهة آثار التغير المناخي مع التزامات الحكومة بالاتفاقيات الدولية، وآخرها اتفاقية باريس للتغير المناخي، والتي يتوجب على الدول من خلالها تخفيض انبعاثات الكربون بنسب مختلفة لاحتواء ارتفاع درجة حرارة الأرض إلى ما يقل عن درجتين مئويتين في عام ٢٠٣٠.

وتتضمن الخطة محاور عدة، لتكون المدينة مبادرة بالحفاظ على البيئة من خلال اتباع سياسات وممارسات مستدامة، تهدف لرفع مستوى حياة المواطنين، والحفاظ على المدينة للأجيال القادمة، والعمل على محاور تتعلق بالنقل واستهلاك الطاقة الكهربائية وإدارة النفايات، والالتزام بتخفيض انبعاثات الغازات الدفيئة بنسبة ٤٠ بالمئة، وأن تصبح المدينة متعادلة كربونيا في عام ٢٠٥٠، ما يؤهلها للتشارك مع المدن العالمية الأخرى في التأثير والقيادة لمواجهة آثار التغير المناخي.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا