عيادتان جديدتان لتقييم أمراض الثدي ومشكلات البلع في مستشفى دبي

كشفت هيئة الصحة في دبي عن استحداث عيادتين تخصصيتين لتقييم أمراض الثدي، ومشكلات البلع، ضمن خطتها لتطوير خدماتها العلاجية، ودعم منظومتها الطبية بأحدث التخصصات الطبية على مستوى العالم، وفق المديرة التنفيذية لمستشفى دبي، الدكتورة مريم الريسي.

وأوضحت الريسي أن العيادة الأولى هي «عيادة التقييم السريع لأمراض الثدي»، التي تم استحداثها أخيراً، كعيادة نموذجية تخصصية، في مستشفى دبي، استمراراً لخطتها في تطوير الخدمات المقدمة للمرضى الذين يتقدمون للعلاج من أمراض في الثدي.

هتون / الامارات

وأشارت إلى أن العيادة تستقبل كل الحالات التي تعاني مشكلات أو أمراض الثدي، تتعلق سواء بكتلة الثدي أو أي شكوى مشتبهة في وجود أورام، ليقوم الطبيب بعملية الفحص والتقييم، وإجراء الفحص السريري، ومن ثم إجراء الاختبارات الشعاعية اللازمة، بما فيها أخذ عينات نسيجية، بتوجيه شعاعي للمساعدة على دقة التشخيص.

وأضافت: «تتم معاينة المرضى في هذه العيادة خلال مدة لا تزيد على أسبوعين من تاريخ تحويلهم من عيادات المراكز الصحية التابعة للهيئة، بما يتوافق مع أحدث المعايير العالمية، وذلك لضمان حصولهم على الخدمات العلاجية اللازمة خلال المدة الزمنية المحددة والجودة المطلوبة».

وكشفت الريسي عن استحداث عيادة جديدة مبتكرة، تسمى عيادة «البلع»، وهي تختص بعلاج مشكلات البلع، مؤكدة أنها من أحدث التخصصات التي أدخلتها الهيئة، أخيراً.

وأضافت: «من الخدمات الطبية النوعية التي يقدمها المستشفى أيضاً عيادة صحة الرجل، المختصة بتقديم العلاج الجراحي للضعف الجنسي، وتطبيق تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد للتخطيط قبل العمليات الجراحية في حالات سرطان الكلى، والعلاج الجراحي لسرطان البروستاتا، الذي يقدم العلاج باستئصال البروستاتا الجذري بالمنظار ثلاثي الأبعاد، إضافة إلى العلاج الجراحي لتضييق الإحليل، وإدخال تقنية المنظار المزدوج لعلاج حصيات الكلى المعقدة».

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا