مركز الملك سلمان للإغاثة يدعم برامج التمكين للأسر السورية المحتاجة في قطاع الثّروة الحيوانيّة

يواصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية دعمه لقطاع الثروة الحيوانية للأسر الأكثر احتياجًا في سوريا إذ يعد إلى جانب القطاع الزراعي من أهم القطاعات الحيوية في توفير الأمن الغذائي وسبل العيش لمعظم الأسر.

هتون/ واس

ويجري التوزيع بمعدل بقرة واحدة لكل عائلة و 3 رؤوس غنم لكل عائلة مع أعلاف تكفي المواشي لمدة 3 اشهر، ويستهدف التوزيع الأسر الأكثر احتياجًا في مناطق ،اعزاز، جرابلس، اخترين، عفرين، دارة عزة، الأتارب بمحافظة حلب.
ورفع المستوى الفني للمستفيدين والمتعلق بالرعاية السليمة للمواشي من خلال تنفيذ تدريبات تقنية من قبل مختصين بالثروة الحيوانية، فضلاً عن قيام الأطباء بجولة دورية على المواشي وعلاج المريضة منها وتحصينها ضد الحمى القلاعية، في عدة محافظات سورية.
وتقدم المملكة ذلك من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة انطلاقًا من الثوابت الإنسانية والقيم السامية التي تأسست عليها ودورها الرائد في رفع المعاناة عن الشعوب وخاصة الشعب السوري ليعيش حياة كريمة، واستشعارًا منها بضرورة إنعاش القطاعات التي أنهكتها الحرب في سوريا.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا