الأمير بدر بن سلطان يدشن ملتقى اعتدال

نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل ، مستشار خادم الحرمين الشريفين ، أمير منطقة مكة المكرمة ، دشن صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان ، أمير المنطقة بالنيابة اليوم ، ملتقى الأمن الفكري “اعتدال” ، تحت شعار “وجوب البيعة ولزوم الجماعة”، بقاعة الملك فيصل بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة ، والذي ينظمه فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالمنطقة ، بحضور معالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، وعدد من مسؤولي الرئاسة العامة والقطاعات الحكومية.


وفور وصول سموه لمقر الحفل ، اطلع على المعرض التوجيهي المصاحب ومعارض الجهات المشاركة ، واستمع لشرح عن جهود الرئاسة في مجال الأمن الفكري والوسائل المستخدمة والمنتجات التوعوية التي تقدمها الرئاسة في ذلك.
ثم بدأ الحفل الخطابي بتلاوة آيات من القرآن الكريم ، بعد بذلك ألقى مدير عام فرع الرئاسة العامة بمنطقة مكة المكرمة الشيخ فؤاد بن سعود العمري ، كلمة رحب فيها بسمو أمير المنطقة بالنيابة ، ومعالي الرئيس العام ، مبيناً أن البرنامج يهدف إلى المشاركة في تحصين شرائح المجتمع من الانحرافات الفكرية ومعالجتها ، وتعزيز المسؤولية بين الأفراد في المحافظة على أمن الوطن واستقراره ، وتعميق الولاء والانتماء لهذه البلاد وولاة امرها.

وأشار العمري إلى استمرار البرنامج لنهاية الفصل الدراسي الأول من العام القادم باذن الله ، ليشمل جميع محافظات منطقة مكة المكرمة ، ثم اطلع الحضور على عرض مرئي حول إسهامات الرئاسة في تعزيز الأمن الفكري.
بعد ذلك ألقى معالي الرئيس العام الشيخ الدكتور عبد الرحمن السند ، كلمة رحب فيها بسمو أمير المنطقة بالنيابة ، مثمناً تدشينه لهذا الملتقى ، وقال معاليه:”من هنا من جوار الكعبة المشرفة التي جعلها الله قياماً للناس ، حيث شع نور الهدى والسلام إلى أرجاء المعمورة ببعثة خير الأنام محمد صلى الله عليه وسلم ، الذي كانت بعثته رحمة ورسالته هداية ، قال تعالى: ( وما ارسلناك إلا رحمة للعالمين ) فجمع الله جل جلاله دين الإسلام الكلمة ، وتوحدت الصفوف وزالت الفرقة والفوضى والاختلاف”.


وأضاف السند:” هنا في بلد الإسلام والسنة والتوحيد في المملكة العربية السعودية التي تأسست وقامت على كتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم ، وحيث قامت هذه الدولة واشتد عودها وعلت أعلامها وبسط الله نفوذها ، حتى أصبحت دولة الإسلام بحق راعية الإسلام ، هنا المنهج القويم الذي قامت عليه دولة التوحيد والسنة دولة المملكة العربية السعودية ، بلد الإسلام والطمأنينة والرخاء ورغد العيش والتلاحم والوفاء والاجتماع والتعاطف والتكاتف ، فلا للفوضى ولا للفرقة والاختلاف والتنازع والشقاق”.

كما قدم السند شكره لسمو أمير المنطقة بالنيابة على الرعاية والتشريف لهذا اليوم المبارك ، وبهذا أذن بانطلاق هذا الملتقى بفعالياته ومحاضراته وندواته وحلقات النقاش فيه ومعرضه الذي يستقبل زواره.
بعد ذلك دشن سمو أمير المنطقة بالنيابة فعاليات الملتقى ، كما تم تكريم الجهات المشاركة.
يذكر أن برنامج “اعتدال” يتضمن إقامة عدة فعاليات متنوعة تشمل المنصة التوعوية ، والدورات التدريبية وورش العمل ، والمصلى المتنقل ، وبث الأفلام التوعوية ، والمعارض والأجنحة الإعلامية والتوعوية ، والجلسات الحوارية ، والمحاضرات العلمية ، والتي تهدف إلى تعزيز المسؤولية الاجتماعية والفردية في المحافظة على أمن الوطن ، والمشاركة في ترسيخ الفكر الوسطي المعتدل، وتعميق الولاء والانتماء لهذه البلاد وولاة أمرها ، وتستهدف جميع شرائح المجتمع.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا