وزير الاتصالات يتفقد مشروعات النطاق العريض في الحدود الشمالية

أكد معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله بن عامر السواحة, سعي الوزارة الحثيث لنشر خدمات الإنترنت عالي السرعة في جميع المدن والمناطق الحضرية والنائية في المملكة, وفقاً لجدول زمني مخطط سابق، وذلك بهدف إتاحة الخدمة لأكبر عدد من المواطنين والمقيمين في المملكة، وتمكينهم من الاستفادة من خدمات الإنترنت عالي السرعة.

هتون/ واس

جاء ذلك أثناء زيارة معالي الوزير السواحة، اليوم، لمنطقة الحدود الشمالية للوقوف على سير العمل في خطط ومشروعات الوزارة الجاري تنفيذها في المنطقة، والهادفة إلى نشر خدمات النطاق العريض غير السلكي بالقرى والهجر النائية، وخدمات النطاق العريض بتقنية الألياف الضوئية في المناطق الحضرية والتي تأتي جميعها ضمن مساعي الوزارة ضمن رؤية 2030 لتحقيق بنية تحتية رقمية في كافة أرجاء المملكة للوصول إلى التحول الرقمي المنشود لبناء مجتمع رقمي وحكومة رقمية واقتصاد رقمي مزدهر ومستقبل أفضل للمملكة.
وقال معالي الوزير : إن وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات نجحت في منطقة الحدود الشمالية بإيصال خدمات النطاق العريض في المناطق النائية عن طريق الشبكات غير السلكية لأكثر من 3500 منزل، كما تم توفير خدمات النطاق العريض في المناطق الحضرية بشبكة الألياف الضوئية لإجمالي 25 ألف منزل في المنطقة؛ مؤكداً معاليه استمرار جهود الوزارة لنشر النطاق العريض في المناطق الحضرية عن طريق الألياف الضوئية للوصول إلى 30 ألف منزل بالمنطقة بنهاية عام 2020.
وشملت الزيارة بعضاً من القرى بالمنطقة حيث زاروا قريتي الكاسب، وأبو رواث اللتين جرى تغطيتهما بخدمات النطاق العريض غير السلكي بالجيل الرابع لتوفير أفضل خدمات الاتصالات للمواطنين والمقيمين في هذه القرى، كما قام معاليه خلال جولته التفقدية لقرية الكاسب بزيارة إحدى المدارس، متعرفاً فيها على احتياجات مُعلميها والطلاب، إلى جانب التعرف على الخدمات المقدمة لضمان الدقة والجودة خدمةً للمواطن.
يذكر أن زيارة معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات لمنطقة الحدود الشمالية تأتي امتدادًا لسلسلة الزيارات التفقدية لمناطق المملكة والتي يقوم بها معاليه للوقوف على الجهود المبذولة من قبل الوزارة وشركائها من القطاع الخاص، وللتعرف على سير خطة الوزارة الرامية لنشر خدمات النطاق العريض غير السلكي في المناطق النائية والوصول إلى أكثر من 555 ألف منزل، ونشر شبكات الألياف الضوئية في المنازل بالمناطق الحضرية للوصول إلى مليونين ومئة ألف منزل في المملكة بنهاية عام 2020م.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا