إعلان أسماء الفائزين بجائزة جامعة الأمير محمد بن فهد لأفضل عمل مميز باليوم الوطني

أعلنت لجنة تحكيم جائزة جامعة الأمير محمد بن فهد لأفضل عمل مميز باليوم الوطني، اليوم الأربعاء، أسماء الفائزين في دورتها الأولى، بعد عملية فرز جميع مشاركات المتسابقين وتقييم الأعمال المتقدمة للمشاركة بالجائزة، وتطبيق المعايير والشروط، وقدرها مليون ريال.

وتتوزع الجائزة على خمسة فروع، وهي: «جائزة أفضل مشاركة مجتمعية»، والهدف منها هو قياس أقوى أثر لفعالية أو فكرة طالت المجتمع عن الاحتفال باليوم الوطني، و«جائزة أفضل فيلم يعد عن اليوم الوطني»، والهدف منها إثراء المحتوى بالأفلام الوطنية وتشجيع المشاركين على تقديم أجودها وأكثرها فاعلية، و«جائزة أفضل عمل صحفي»، والهدف هو أيضًا إثراء المحتوى وتشجيع العاملين بالصحافة للتميز في تقديم التقارير والتحقيقات الصحفية، و«جائزة أفضل مؤسسة تعليمية مميزة» (مدرسة- كلية- جامعة)، والهدف منها تكريم المؤسسات التعليمية المميزة، والطلاب والطالبات للأعمال المميزة؛ ذات الأثر خارج أسوار المؤسسة، التي يقدمونها في اليوم الوطني.

وأخيرًا «جائزة أفضل فكرة عن اليوم الوطني»، والهدف منها هو تكريم أفراد المجتمع الذين يتميزون في طرح الأفكار الإبداعية للاحتفال باليوم الوطني، وتأثير هذه الأفكار على ترسيخ مفاهيم اليوم الوطني، وتوضيح أهميته في الداخل والخارج.

وجاءت نتائج المسابقة على النحو التالي: فازت «مدارس الريان الأهلية بالمدينة المنورة» بجائزة أفضل فيلم عن اليوم الوطني، كما فازت «متوسطة وثانوية أبي جعفر المنصور» بجائزة أفضل عمل متميز فرع المؤسسات التعليمية، وحصل كلٌ من: «جمعية طهور» بعنيزة، و«موضي فهاد ماجد آل نادر» على جائزة أفضل مشاركة مجتمعية في اليوم الوطني، كما حصل كلٌ من: فاطمة علي السهيمي، وعبير محمد سعد البراهيم على جائزة أفضل عمل صحفي عن اليوم الوطني، وعن جائزة أفضل فكرة عن اليوم الوطني: فازت بها كلٌ من: فاطمة إبراهيم الحماص، وسعاد عبدالله الغامدي.

من جانبه، هنَّأ مدير جامعة الأمير محمد بن فهد، الدكتور عيسى بن حسن الأنصاري، الفائزين بالجائزة في فروعها الخمسة، متمنيًا لهم كل التوفيق والسداد لخدمة الوطن، والتعبير عما تكنّه صدورهم تجاه الوطن وقيادته الرشيدة، مثمنًا مبادرة جميع المشاركين في الجائزة بدورتها الأولى، مشيرًا إلى أن إطلاق الجائزة يأتي من دور الجامعة في خدمة المجتمع ومشاركة منها، عبر إمكاناتها في فعاليات اليوم الوطني، الذي يعد من أهم المناسبات التي يحتفل بها الوطن، وهي مناسبة عزيزة على الجميع؛ إذ توضِّح ما قام به المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن- رحمه الله- في بناء هذا الوطن؛ حيث إن الجائزة ستُسهم مع جهود المؤسسات الأخرى في إثراء المحتوى ذي العلاقة باليوم الوطني.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا