حرب جديدة منتظرة بين الهلال والانضباط

تصاعدت حدة الخلافات بين نادي الهلال ولجنة الانضباط في الاتحاد السعودي لكرة القدم وذلك بسبب عدم إرسال أسباب رفض الاحتجاج والذي تقدم به الهلال ضد نادي الوحدة.

وكانت القصة بدأت عندما رفضت لجنة الانضباط احتجاج نادي الهلال على إشراك الوحدة لـ اللاعب محمد القرني في مباراة الفريقين في الجولة الثالثة والعشرين من بطولة دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وكتب الأمير محمد بن فيصل تغريدة عبر حسابه الرسمي في تويتر قائلًا: منذ ٣ أيام أرسلنا عدة مرات نطلب من لجنة الانضباط (أسباب) رفض احتجاجنا حتى نتمكن من الاستئناف على القرار.

وأضاف رئيس الهلال: وحتى الآن لم تصلنا الأسباب! لا أعرف ماذا ينتظرون لإرسالها؟ والتي يفترض أصلاً أن تكون جاهزة وقت صدور القرار!.

وليست المرة الأولى والتي تُغضب فيها لجنة الانضباط فريق الهلال، حيث سبق لنادي الهلال أن تقدم بمذكرة تفسير للجنة الانضباط عقب إيقاف اللاعب البرازيلي كارلوس إدواردو مباراتين نتيجة طرده في لقاء الهلال والباطن بالدوري، لكن لجنة الانضباط رفضتها دون إبداء أسباب.

وتُنذر الخلافات القائمة حاليًا بين الهلال ولجنة الانضباط بحرب وتصريحات نارية قد تشهدها الساحة الرياضية السعودية خلال الفترة المقبلة، خاصة بعد دعم جماهير الهلال لرئيس النادي عبر إطلاق وسم” أين الأسباب يا لجنة الانضباط”.

وكان الناقد الرياضي سعود الصرامي انتقد تغريدة الأمير محمد بن فيصل قائلًا: محاولات بائسة ويائسة لاستغلال رفض الاحتجاج ، لإخفاء الدلال الذي نالوه، محاولات لن تمر على كل متابع فطن.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا