نادي بشكتاش التركي يعجز عن سداد رواتب لاعبيه وشكوى تصل الفيفا

بدأ الوضع الاقتصادي المتدهور الذي تشهده تركيا مؤخرًا يؤثر على قطاع الرياضة في البلاد وخاصة كرة القدم، وتبيَّن أن حارس المرمى الألماني المحترف في صفوف نادي بشكتاش (لوريس كاريوس)، تقدَّم بشكوى إلى الفيفا اشتكى فيها من عدم الحصول على مستحقاته من النادي التركي.

وذكرت صحيفة (بيلد) الألمانية أن كاريوس تقدم بشكوى إلى الفيفا في ٢٠ فبراير/ شباط الماضي، للحصول على مستحقات أربعة أشهر، وأن المهلة التي حددها له النادي لسداد مستحقات انتهت بالفعل منذ فترة، وأضافت الصحيفة في خبرها أن النادي التركي قد يتعرض لعقوبات رياضية بموجب القرار الذي سيصدر عن الفيفا.

وفي حال عدم تراجع (كاريوس)، الذي ينتفع النادي التركي بخدماته مقابل ٥ مليون يورو سنويًا، عن شكواه، فإنه من المنتظر أن يواجه النادي خطر الإقصاء من البطولات الأوروبية وفقدان نقاط من رصيده.

من جانبها زعمت صحيفة (بيلد) الألمانية أن نادي بشكتاش في ضائقة شديدة، مشيرة إلى معاناة النادي التركي من ديون بقيمة ١٦٤ مليون يورو.

وعِبرَ تويتر أوضح لاعب النادي الآخر، (جوكهان تورا)، أنه لم يتمكن من الحصول على مستحقاته منذ تسعة أشهر.

وخلال المباراة الأخيرة لنادي بشكتاش في ٢٢ ديسمبر/ كانون الأول عام ٢٠١٨، لم يحظ (جوكهان تورا) بفرصة ارتداء قميص الفريق، رغم إدراجه ضمن قائمة اللاعبين، لكنه شارك في مباراة ناديه مع شايكور ريزا سبور، التي أقيمت في ٢٩ أكتوبر/ تشرين الأول عام ٢٠١٨ في استاد بشيكتاش.

هذا وسينتهي عقد اللاعب البالغ من العمر ٢٧ عامًا مع النادي التركي في الثلاثين من يونيو/ حزيران القادم.

جدير بالذكر أن تقرير اللجنة الرقابية الذي تم إعلانه في الاجتماع الرابع لإدارة النادي لعام٢٠١٨، كشف عن بلوغ ديون نادي بشكتاش نحو ملياري و٤٩٥ مليون و٢٦٧ ألف و٦٨٧ ليرة.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا