“البيئة” توصي بإغلاق أسواق الإبل في وادي الدواسر والقريات مؤقتاً

أوصت وزارة البيئة والمياه والزراعة، بإغلاق أسواق الإبل في محافظتي وادي الدواسر والقريات بصورة فورية، كإجراء احترازي إلى حين استقرار الوضع الوبائي فيهما، بعد ظهور عدد من الحالات الإيجابية لفايروس “كورونا”، موضحةً أنّ هذا الإجراء سيشمل جميع الأسواق التي تظهر بها حالات مماثلة.
وأوضح المتحدث الرسمي للوزارة الدكتور عبد الله أبا الخيل، أن التوصيات جاءت بعد رصد حالات متعددة للإصابة البشرية بمرض متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS-COV) بالمحافظتين في الفترة الأخيرة، وهو ما أدّى إلى تقييم الحالة بوصفها اندلاعة وبائية، مبيناً أنّ إغلاق الأسواق سيقلّل احتمالية إيجاد مصدر عدوى للبشر أو الإبل من الإبل المصابة، وسيمنع انتشارها خصوصاً مع ملاءمة الظروف الجوية لذلك.
وأكّد د. أبا الخيل على ضرورة منع دخول أي إبل جديدة إلى الأسواق، وكذلك منع خروج الإبل الموجودة داخلها، مع مراقبة الوضع الصحي لمدة لا تقل عن 21 يوماً من تاريخ الإغلاق، من خلال سحب عينات مسحية أنفية كل 7 أيام، وفحصها بالاختبار الحقلي السريع للمرض (MERS-COV).
ونوَّه أبا الخيل بضرورة رش جميع الحظائر داخل الأسواق بمطهر (TH4) لتطهير الأرضيات، وتحديد ملابس خاصة لاستعمالها داخل الأسواق وعدم الخروج بها، إضافة إلى توزيع مطهرات الأيدي والكمامات الفيروسية على جميع المخالطين للإبل وعمال الرعاية أثناء فترة إغلاق الأسواق.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا