هلا فبراير يختتم فعالياته بحضور مميز لقيثارة الخليج وأخطبوط العود في الكويت

اختتم مهرجان ”هلا فبراير“ الفني في الكويت، فعالياته، مساء يوم الجمعة، بحفل فني مميز شهد حضورًا وتفاعلًا لافتين بحضور الفنانة الكويتية نوال الملقبة بـ ”قيثارة الخليج“، إضافة إلى الفنان والملحن السعودي الشهير عبادي الجوهر.
وبدأ الحفل الختامي للمهرجان الشهير الذي انطلق في الأول من شهر شباط/ فبراير الجاري، بصعود المطرب والملحن السعودي عبادي الجوهر الملقب بـ ”أخطبوط العود“ إلى المسرح وأدائه مجموعة من أغانيه التي تحظى بمحبة واسعة في المجتمع الخليجي.
وافتتح ”الجوهر“ حفله الفني بعزف لحن على العود الذي اعتاد على حمله في مختلف الحفلات الغنائية، إضافة إلى تقديمه لمقطع من أغنية جديدة لشاعر كويتي تم غناؤها لأول مرة على مسرح مهرجان ”هلا فبراير“.
وعقب انتهاء حفل الفنان السعودي، صعدت قيثارة الخليج الفنانة نوال الكويتية إلى المسرح لبدء حفلها الذي شكّل نهاية المهرجان الأكبر في الكويت، والذي يلقى تفاعلًا وحضورًا كبيرين منذ انطلاقه حتى ختامه في كل عام.
واستقبل الجمهور الفنانة ”نوال“ استقبالًا حارًا وسط تعالي أصوات المعجبين الذين بادروا بإلقاء كلمات الحب والإعجاب عليها، وتفاعل مع أغانيها التي تمتاز بالحس المرهف والرومانسي، والتي تلاقي قبولًا لدى فئة كبيرة في المجتمع الخليجي والعربي.
وفي لفتة هادئة من قِبل قيثارة الخليج، طالبت جمهورها بفتح أضواء هواتفهم النقالة قُبيل أدائها لإحدى أغانيها بعد إطفاء إضاءة المسرح لتخلق جوًا مميزًا في حفلها الذي جاء ختامًا للمهرجان الذي افتتحه فنان العرب محمد عبده، وتبعته مشاركة عدد من أكبر فناني الخليج، والوطن العربي.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا