اللجنة المنظمة لمهرجان الملك عبد العزيز للإبل تكشف عن هوية عابثين بمواد تجميلية

أعلنت لجنة الجزاءات والعقوبات الكشف عن هوية عابثين (كويتي وإماراتي)، رصدتهما اللجان الطبية خلال مشاركتهما في فئة الفحل وإنتاجه في شوطي الفحل وإنتاجه للوني الشعل والمجاهيم التي تختتم أشواطها اليوم بمهرجان الملك عبد العزيز للإبل في نسخته الثالثة، التي تجري فعالياتها في الصياهد الجنوبية شمال شرقي الرياض 140كلم.

وكشفت اللجنة عن هوية العابثين على النحو التالي:
الأول: محمد بن فالح بن شالح العجمي (كويتي الجنسية)
عدد الحالات المرصودة: 3 بكار
نوع العبث: حقن مواد تجميلية
تاريخ الدخول: 3 فبراير
رصد الحالة: 4 فبراير
الثاني: محمد بن خلفان المزروعي) إماراتي الجنسية)
عدد الحالات المرصودة: حالتان (بكرة وقعود)
نوع العبث: حقن مواد تجميلية
تاريخ الدخول: 4 فبراير
الكشف: 5 فبراير
وبينت لجنة الجزاءات والعقوبات أنها أصدرت قراراً بإبعادهما فورًا من المشاركة من جميع الأشواط في النسخة الثالثة، إضافة إلى حرمانهما من المشاركة في 3 نسخ مقبلة في جميع الأشواط والفئات، مشيرة إلى أن لجنة الجزاءات والعقوبات تلقت تقارير اللجان الطبية بثبوت الحالة وتواصلت مع المبعدين واستمعت إلى أقوالهما، وأصدرت العقوبات استنادًا إلى اللوائح المعتمدة بحسب لائحة العقوبات والمخالفات المقررة من مجلس إدارة نادي الإبل، وبحسبها تم إيقاع العقوبات المتعلقة بالغش والعبث على المتورطين، التي تجرم الحقن بالفيلر والبوتكس أو ماشابههما.
وأوضحت اللجان الطبية أيضًا أن نوع العبث في الحالات التي تم رصدها هي حقن مواد تجميلية، مضيفة أن الأجهزة المتقدمة التي جلبها النادي أثبتت هذه الحالات.

 

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا