6 آلاف مقعد سعة مدرج مهرجان الملك عبد العزيز للإبل

أعلنت اللجنة المنظمة لمهرجان الملك عبد العزيز للإبل في نسختها الثالثة، انتهاء تجهيز المدرج الخاص بالجمهور لمتابعة عرض المزاين خلال أيام البطولة بسعة 6 آلاف مقعد يتم توزيعها للأفراد والعائلات، مع توفير شاشة كبيرة تُمكن الجماهير من متابعة الحدث بدقة عالية، بالإضافة إلى وضع مظلات للمدرج تتناسب مع درجة الرياح المتوقعة في منطقة المهرجان.
وأوضح نائب الرئيس التنفيذي لنادي الإبل المهندس عبد الله المري، أن بناء المدرج استغرق نحو 30 يومًا بسعة 6 آلاف مقعد، روعي في تصميمة شدة الرياح على المظلات التي تم وضعها تحسبًا لجميع الحالات الجوية.
ويتكون المدرج من أربعة مداخل تحوي جميع أنظمة الأمن والسلامة، و عدد كبير من السماعات في أعمدة الإنارة، ليتمكن جميع الحاضرين من سماع إعلان النتائج والتفاعل معها، بالإضافة الى نحو 1000 مقعد خصصت للعائلات تتوفر بها جميع خدمات الضيافة.
يذكر أن العرض يبدأ من الساعة التاسعة صباحًا حتى انتهاء جميع عروض المنقيات المتأهلة للتحكيم النهائي خلال أيام البطولة.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا