اختتام حملة التبرع بالخلايا الجذعية في الأحساء

بحضور المدير الإقليمي التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بالقطاع الشرقي الدكتور أحمد عبدالرحمن العرفج اختتمت أمس فعاليات حملة التبرع بالخلايا الجذعية التي نظمتها إدارة المختبرات وبنك الدم في مستشفى الملك عبدالعزيز بالأحساء في الرعاية الصحية الأولية ومستوصف حي حطين في إسكان الملك عبدالله بن عبدالعزيز واستمرت لمدة خمسة أيام متواصلة برعاية السجل السعودي للمتبرعين بالخلايا الجذعية .

هتون/ الآحساء

وأوضح الدكتور العرفج أن “الحملة حققت أهدافها بشكل ملفت ،حيث تعرف الجمهور المشارك على المفاهيم الصحيحة للتبرع بالخلايا الجذعية، التي يمكن أن تنقذ حياة مريض ، مشيراً إلى أنه تم الاجابة عن الأسئلة الواردة ،وتصحيح المفاهيم الخاطئة حول التبرع بالخلايا الذعية .

وأضاف أن الحملة استهدفت الفئات العمرية من 18 إلى 49 عاما، وحاولت جاهدة رفع مستوى الوعي المجتمعي بأهمية التبرع بالخلايا الجذعية.

يشار إلى أن الموافقين على التبرع يقومون بتعبئة استمارات التبرع وتتم مراجعتها بدقة، مع إيصال المعلومات حول آلية التبرع وكيفية التنسيق له، وتحمل تكاليف التنقل والسفر إلى جانب التأكيد على الحس الإنساني والديني الذي يقوم به المتبرع، الأمر الذي دفع الكثيرين لتسجيل اسمائهم ضمن الراغبين في التبرع من خلال هذه الحملة.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.