تدريب المؤسسات الحكومية في الشارقة على «الإعلام الذكي»

منصة جديدة تسهم في السيطرة على الأزمات الإعلامية

 

ينظم المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، في مسرح المجاز، عدداً من الورش التدريبية، لتعريف جهات ومؤسسات إمارة الشارقة بكيفية استخدام منصة الإعلام الذكي، المشروع الأول من نوعه على مستوى المنطقة، الذي يهدف إلى ترسيخ مرتكزات العمل الإعلامي في الإمارة، وبناء كفاءات إعلامية متميزة، إلى جانب تعزيز مستوى الخطاب الإعلامي مع الجمهور.

وينظم المكتب الورش التدريبية على ثلاث مراحل، تشمل كل مرحلة تدريب 20 جهة حكومية على استخدام المنصة الذكية، بمختلف أقسامها: الناشر الإعلامي الذكي، والراصد الإعلامي الذكي، والمركز الإعلامي. وتسهم «منصة الإعلام الذكي» في سرعة السيطرة على الأزمات الإعلامية. كما توظف الذكاء الاصطناعي في العمل الإعلامي، وهو توجه جديد تقوده الشارقة، لتكون القدوة في إدارة وتنظيم العمل الإعلامي، وفق التوجهات المستقبلية والتقنية.

وقالت مدير إدارة الاتصال الحكومي بالمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، حصة الحمادي، إن المشروع يترجم توجهات المكتب في التحول الرقمي ومحاكاة تقنية المستقبل، بما يخدم أهداف ورؤية الشارقة الإعلامية والتقنية، لافتة إلى أن المنصة تسهم في رصد وتحليل ما يُنشر، عبر وسائل الإعلام التقليدية والرقمية والتواصل الاجتماعي.

وأكدت أن المشروع يتيح التعرف إلى انطباعات وردود الأفعال، ليجري إعداد خطط العمل الإعلامية المناسبة، وتوقع الأزمات، ووضع الرسائل الإعلامية المناسبة لإدارتها.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.