ألماني يبيع صقره في السعودية.. ويتبرع بقيمته للأعمال الخيرية

في بادرة تعكس معدن الصقار الحقيقي، الذي ارتبطت حياته بالصقر الوفي لصاحبه والشجاع، بادر صقار ألماني مشارك في معرض الصقور والصيد السعودي بالرياض على بيع صقره، ليتبرع بقيمته للأعمال الخيرية.

الرياض – بدر العتيبي

جاء ذلك خلال مزاد الصقور، الذي أقيم مساء الأربعاء في ثاني أيام المعرض، وشهد إقبالاً غفيراً، وسط تواجد ملاك الصقور من مختلف أنحاء العالم.

وباع الصقار الألماني نيكولاس صقره الحر بمبلغ 7500 ريال، وقال بلغة عربية “مكسرة” إن أخاً لهذا الصقر، باعه قبل سنوات بنحو 100 ألف ريال، وقال إنه ينوي إنفاق قيمته في أعمال الخير.

وشهد مزاد الصقور عرض نحو 7 صقور، وتفاوتت أرقام المزايدات بحسب نوع الصقر وعرضه وطوله ووزنه، وانتمائه، حيث وصلت المزايدات لمبلغ 20 ألف ريال، فيما بيعت 4 صقور بمبالغ 20 ألفاً، و 18500 ريال، و 7500 ريال و 6 آلاف ريال على التوالي.

وكان نادي الصقور، الجهة المنظمة للمعرض، قد حدد عدداً من الشروط والآليات للاشتراك في المزاد منها؛ إشراف إدارة النادي والمعرض على البيع والشراء، وأن يكون التسليم والاستلام مباشرة بين البائع والمشتري دون وسطاء، ودون أي مسؤولية على إدارة النادي والمعرض في عمليات البيع والشراء، وأن يكون تسجيل المشاركين في المزاد وعرض الصقور للبيع عبر الموقع الإلكتروني الخاص بالنادي أو عند منصة التسجيل في المعرض، على أن يكون التسجيل إلزامياً للمشاركين بالهوية الوطنية أو جواز السفر، مع تسجيل معلومات كاملة عن الصقر، من حيث نوعه ووثيقة ملكيته وشهاداته الصحية، وأن يلتزم المشارك بإتمام عملية الشراء والبيع في حال إرساء المزايدة، ولا يحق له سحب أو رفض أي عملية شراء للصقور بعد الإرساء.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.