ستيني يطالب “نوكيا” بمليون إسترليني بعد إصابته بسرطان المخ

رفع رجل ستيني دعوى قضائية على شركة « نوكيا»، وطالبها بتعويض مالي كبير يصل إلى مليون جنيه إسترليني بعدما أصيب بورم في المخ إثر استخدام هاتفه الجوال «نوكيا» بكثرة في عمله وأكد «نيل ويتفيلد»، 60 عاماً أن استخدام هاتفه «نوكيا» بكثرة تسبب في نمو ورم بين أذنه ودماغه، وبعد التدخل الجراحي عام 2001 لإزالة الورم الذي كان بحجم كرة الغولف أصبح أصم ويعاني من مشاكل في التوازن.

وقال نيل: «ليس لدي شك في أن هذا الورم كان نتيجة لاستخدام الهاتف المحمول، لأنني ظللت لمدة 5 سنوات استخدمه بكثرة، حتى أنني كنت أشعر بحرارة تنبعث من أذني، أعلم أن هذه الدعوى ستكون معركة كبيرة ولكنني لن أستسلم».

ووفقاً لصحيفة «ميرور» البريطانية، فإن «نيل» يعد أول رجل يقاضي شركة محمول لهذا السبب، مما سيفتح الباب على الشركات لرد الخسائر لمستخدميها إذا ثبت صحة قوله.

وقالت محامية نيل «كاترينا بوب»: «هؤلاء هم ضحايا شركات المحمول والتكنولوجيا المستخدمة للأشعة، من الممكن أن نفوز لأن الأمر يتعلق بحياة البشر وبالعدالة».

ورفض «نيل» الاستمرار في وظيفته كبائع مواد بناء بسبب كثرة استخدام الهاتف.

أحمد عباس

2 تعليقان

  1. ربنا يشفيه ويعافيه ويوفقه فى القضيه

  2. لا حول ولا قوة إلا بالله

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.