الرباط تعيش على إيقاع جائزة الحسن الثاني لفنون الفروسية التقليدية.

عاش المركب الملكي للفروسية والتبوريدة دار السلام بمحافظة العاصمة الرباط عشية الإثنين 7 ماي/أيار 2018، على إيقاع الأدوار النهائية للدورة الـ19 لجائزة الحسن الثاني لفنون الفروسية التقليدية (التبوريدة)، برسم بطولة المغرب لسنة 2018، والبالغة قيمة جوائزها مليون و509 آلاف درهم لفئة الكبار و241 ألف و500 درهم لفئة الشبان، أي ما مجموعه مليون و751 ألف درهم.

تقرير: زياد القصابي/ المغرب

وتعرف نهائيات هذه التظاهرة الرياضية، التي تنظمها الجامعة الملكية المغربية للفروسية من 7 إلى 13 ماي/أيار الجاري تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، مشاركة 18 مجموعة (سربة) في فئة الكبار، و6 في فئة الشبان تمثل مختلف مناطق وجهات المملكة.

وتنظم دورة هذه السنة بطريقة الإقصاء المباشر، حيث ستتنافس المجموعات الـ18 (كبار)، والتي تتشكل كل واحدة منها من 15 فارسًا وفرسًا يتقدمهم المُقدم رئيس المجموعة، إلى غاية يوم الخميس المقبل، لتتأهل إلى الدور الثاني 10 مجموعات ستتبارى بدورها يوم السبت المقبل، حيث سيتم إقصاء أربع منها لتتأهل ست سربات إلى المباراة النهائية، التي ستجرى يوم الأحد المقبل، في حين ستتأهل خمس سربات من أصل الست المشاركة في فئة الشبان إلى الدور الثاني المقرر يوم السبت أيضًا، قبل أن تدخل أربع سربات إلى غمار المباراة النهائية.

وتعرف هذه الدورة، التي تندرج ضمن البطولة الوطنية لفنون الفروسية التقليدية (التبوريدة)، مشاركة أجود الفرسان والخيول المغربية، فضلًا عن أفضل الفرق (سربات) التي تمثل مختلف جهات المملكة في فئتي الكبار والشبان.

وتشارك في هذه الدورة كل من جهة الرباط سلا القنيطرة ممثلة بست فرق من بينها سربتي عمالة القنيطرة بقيادة المقدم يحيى القدسي وأشويطة صديق، وعمالة الخميسات (سربة المقدم عبد الكريم قداري) وعمالة الصخيرات تمارة (سربة محمد هدانة) وعمالة الرباط (سربة محمد الرفاعي) وعمالة سيدي قاسم (سربة أحمد حجاج)، والجهة الشرقية عمالة تاوريرت ممثلة بسربتين (المقدم هشام عزي) و(المقدم لعرج فراجي)، وجهة الدار البيضاء سطات، عمالة سطات بسربتي (توفيق الناصري) و(ماهير البشير) وعمالة برشيد (سربة المقدم رشيد سكاس)، وجهة بني ملال خنيفرة عمالة خريبكة (سربة المقدم محمد زواوي)، وجهة كلميم واد نون عمالة كلميم (سربة المقدم إبراهيم النصحي) و جهة العيون بوجدور – عمالة العيون (سربة المقدم عمر بوتغروط).

أما منافسات فئة الشبان فتعرف مشاركة كل من جهة فاس مكناس – عمالة فاس (سربة المقدم خير الدين شقرون) وجهة الدار البيضاء سطات – عمالة سطات (سربة المقدم حمزة بكري) وجهة الرباط سلا القنيطرة – عمالة القنيطرة (سربة المقدم بلال العمري) وعمالة الخميسات (سربة المقدم إدريس بلحاج)، وجهة مراكش آسفي – عمالة اليوسفية (سربة المقدم فريد أنس) وعمالة مراكش المنارة (سربة المقدم أمين ولد الشواطة).

ويتضمن برنامج التباري الإنجازات التي يحققها فرسان “السربة” تحت قيادة” المقدم” والتطابق الحركي الجماعي والسير بانضباط (الهدة أو التشويرة) ووحدة حركة البنادق والطلقة الجماعية الموحدة ووحدة اللباس والسروج.

كما يؤخذ بعين الاعتبار التنسيق بين فرسان السربة ودرجة التواصل والسيطرة على الجواد، بالإضافة إلى طريقة الركوب والهيأة العامة للفارس والجواد، وفق معايير يحددها الحكام التابعون للجامعة الملكية المغربية للفروسية.

ويتم تقييم السربة وفقا لسلم تنقيط من 25 نقطة (الهدة أو التشويرة)، يشمل جودة الخيول (8 نقاط) و السروج ولجام الخيل والسلاح (6 نقاط) واللباس التقليدي (6 نقاط) ووحدة حركة الفرسان (5 نقاط). كما يتم تنقيط السربات على وحدة الطلقة وتناسق الحركات بالبنادق ب25 نقطة أيضا.

وتقوم السربة بثلاثة استعراضات يؤديها الفرسان طبقا للمميزات الثقافية وعادات كل منطقة، وسينال بطل المغرب في فئة الكبار 500 ألف درهم و300 ألف درهم للوصيف و200 ألف درهم لصاحب الميدالية البرونزية (المركز الثالث)، فيما سينال صاحب المركز الرابع 55 ألف درهم والخامس 45 ألف درهم ، أما صاحب المركز السادس فسينال 37 ألف و500 درهم.

وسيحرز أصحاب المراكز من السابع إلى العاشر 33 ألف درهم لكل سربة، أما أصحاب الرتب من 11 إلى ال18 فسينالون 30 ألف درهم لكل سربة.

يذكر أن الإقصائيات الجهوية لمسابقات التبوريدة جرت في 20 محافظة على مدى أربعة أشهر، بمشاركة أزيد من 300 سربة، مثلت مختلف جهات المملكة.

 

5 تعليقات

  1. ممتاز وعمل جبار بالتوفيق للاخوان المغاربة

  2. شىء جميل بالتوفيق لهم

  3. بالتوفيق لهم

  4. بدرية الحومانية

    بالتوفيق

  5. بالتوفيق

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.