إنستجرام يتعهد بمسح كل صور إيذاء النفس من التطبيق

قال مدير إنستغرام (آدم موسيري) في مقابلة مع هيئة (بي بي سي) البريطانية أمس الجمعة، إن جميع صور إيذاء النفس ستمسح من تطبيق التواصل الاجتماعي لمشاركة الصور ومقاطع الفيديو.

وأضاف (موسيري) بأن إنستغرام يحاول الموازنة ”بين الحاجة للتحرك الآن والحاجة إلى التحرك بمسؤولية“ حيال ذلك المحتوى.
وحسب (موسيري) فإن إنستغرام ”كان يسمح بنشر صور متعلقة بإيذاء النفس، لأن بعض الناس يريدون مشاركة قصصهم، ولكن لم يُسمح بالترويج لإيذاء النفس“، كما قال.

وأشارت (بي بي سي) إلى أن هذا القرار يأتي بعد انتحار فتاة اسمها (مولي راسل) في بريطانيا في عام ٢٠١٧ وكان عمرها ١٤ عامًا، وقال والدها إن التطبيق ساعد في قتلها، وقد اكتشفت عائلة الفتاة إنها كانت تشاهد صورًا عن إيذاء النفس في التطبيق قبل موتها.

أما والد الفتاة مولي فرحب بقرار إنستغرام، وقال: ”إن الوقت قد حان لوسائل التواصل الاجتماعي أن تعترف بمسؤوليتها تجاه المستخدمين وما إذا كان الإنترنت آمنا لصغار السن والضعفاء“.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.