الجمعية السعودية للإدارة الصحية والخدمة المدنية تساهم في تسهيل الوظائف لخريجي الإدارة الصحية

كشف رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للإدارة الصحية، الدكتور (خالد خضر)، أن الجمعية سعت سابقًا، وبالتنسيق مع وزارة الخدمة المدنية، إلى أن تكون وظائف الإدارة الصحية شاملة، أسوة بالتخصصات الصحية الأخرى التي تبدأ من مسمى أخصائي وأخصائي أول واستشاري.

كتبت الدكتورة/ جواهر العبد العال

وأشار إلى أن هناك توجيه من معالي وزير الخدمة المدنية، لإشراك الجمعية في اجتماعات ولجان ستعقد لاحقًا بين الطرفين لبلورة هذا المقترح، ودعمه ليرى النور، بالإضافة إلى المواضيع الأخرى ذات العلاقة، مقدمًا شكره وتقدير لمعالي وزير الخدمة المدنية الأستاذ (سليمان الحمدان) على دعمه للجمعية.

وأضاف في برنامج المجلس الصحي الذي بثته قناة العائلة ٢٤، أن مسمى الوظيفة المحصور بأربع مسميات حاليًا لدى وزارة الخدمة المدنية، فيه إجحاف بحق خريجي الإدارة الصحية، وذلك كونه محصورًا بمدير مستشفى، ومساعد مدير مستشفى، ومدير مركزصحي، ومساعد مدير مركز صحي، وهذا لا يخدم الخريجين في ظل التشبع الحالي داخل المستشفيات.

كما أوضح أن الوقت قد حان لإعادة جدولة هذه الوظائف، سواءً على الخدمة المدنية أو برامج التشغيل الذاتي، لكي يتسنى لخريجي تخصص الإدارة الصحية الحصول على وظيفة مناسبة، داخل الأقسام المختلفة بالمستشفيات والمنشآت الصحية، وذلك لممارسة تخصصهم وفق ما تعلموه من معارف وعلوم متعددة خلال فترة دراستهم.

وأكد د. (خضر) أن خريج الإدارة الصحية يحتاج إلى التدرج في الوظيفة الإدارية بشكل تصاعدي، حتى يكتسب الخبرة والقدرة الكافية، التي ستؤهله مستقبلًا إن أثبت جدارته لقيادة المنشأة الصحية.

كما أشار إلى أن الإدارة لا يمكن أن تنجح من خلف المكتب، بل تتطلب قيام المدير بجولات تفقدية يومية، للاطلاع عن كثب على احتياجات ومتطلبات المرضى، وكذلك العاملين بالمستشفى، فقُرب المسؤول من مرضاه وموظفيه، وتلمس احتياجاتهم، والتعرف على مشاكلهم وحلها، سيساعده بعد توفيق الله على تطوير وتحسين الخدمات الصحية بجودة عالية.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.