قصص وأناشيد

قصة (الشرنقة والفراشة)

يحكى أنَّ رجلًا يحب مراقبة الفراشات وهي تطير ويمتع ناظريه بألوانها الزاهية، وجد في أحد الأيام شرنقة على وشك أن تخرج منها إحدى الفراشات، فقال في نفسه “إنّها فرصة لرؤية هذا الحدث الفريد”. جلس الرجل ساعات طويلة يراقب الفراشة تحاول الخروج من ثقب صغير في الشرنقة، لكنها لم تتمكن من الخروج وبدت أنَّها ضعيفة. استمر الرجل بالمراقبة على أمل أن ...

أكمل القراءة »

نشيد (السيدة عائشة)

عَائشةٌ بنتُ الصِّدِّيقْ اسمٌ مِن نورٍ ورَحيقْ ما أَكرَمها مِن مؤمنةٍ قد سارتْ في خيرِ طريقْ عائشةٌ، يا خيرَ امرأةٍ تَحْيا في رُوحٍ طاهرةٍ لرسولِ اللهِ غدَتْ زوجاً وَصَديقاً في وقتِ الضِّيقْ معَها كانَ رسولُ اللهِ يَسعَدُ، وبها كانَ يباهِي وهيَ أَحبُّ الناسِ إليهِ وَلهُ كانتْ خَيرَ رفيقْ • • • عائشةٌ، والفِكرُ بَديعْ والقلبُ الطيِّبُ يَنبُوعْ كالغَيمةِ إذْ تَهطِلُ ...

أكمل القراءة »

قصة الغراب والثعبان

زعموا أن غرابا كان له وكر في شجرة على جبل، وكان قريبا منه جحر ثعبان أسود، فكان الغراب إذا فرّخ عمد الثّعبان إلى الفراخ فأكلها، فبلغ ذلك من الغراب وأحزنه، فشكا ذلك إلى صديق له من بنات آوى، وقال له: أريد مشاورتك في أمر قد عزمت عليه. قال له: وما هو؟ قال الغراب: قد عزمت أن أذهب إلى الثّعبان إذا ...

أكمل القراءة »

نشيد (المحبة)

حملت الحب في القلب سكبت الحب في الدرب تعالوا فتشوا عمري فلن تلقوا سوى الحب أحب الزهر في البستان أحب تسابق الغزلان وموج البحر والشطآن وما في العالم الرحب أحب الأرض سواها لنا المولى وأحياها وزينها وأهداها صنوف الحسن والخصب كحب الطير للأغصان كحب الطفل للألوان أحب الخير للإنسان بأمر الله يا صحبي لأنك أنت أبدعت حياتي مثلما شئت وبالنعماء ...

أكمل القراءة »

نشيد (المطر)

حـفنة مـاء ذات مـساء طـارت خلف طـيور الماء قـد ودعـت البحر وطارت حتى ضاعت فـي الأجواء صارت سحبًا فوق الأرض ليست تدري أين ستمضي عـن قصتها راحت تحكي مـن رقـتها أخـذت تبكي وإذا الـدمع يصبح مطرًا فـوق تـلال الأرض انهمر وإذا الـمطر عـذب عطر لـما انسكب رقص الشجر شربت زهرة مـنه قـطره حـمدت ربًا أنـزل خيره هـطل المطر شرب البشر ...

أكمل القراءة »

نشيد الصقر

صبي قد رأى صقرًا سريعًا فوقه مرَّ تمنى لو يكون له جناح يشبه الطيرَ رآه يمتطي الجوَّ ويعلو الغيم مزهوًا ولم ير طائرًا أقوى يجيد الصيد والكرَّ يمد جناحه آنًا وقد يطويه أحيانًا يظل يطير نشوانَ ويبقى يرقب البرَّ طيور الجو تخشاه ويرعبها جناحاه فتهرب حين تلقاه وإلا أصبحت أسرى فناداه: أتسـمعني؟ هل ترضى أن تساعدني؟ ومثلك أنت تجعلني؟ أجبني، ...

أكمل القراءة »

من نوادر جحا: جحا واللجام

في يوم من الأيام قرر جحا أن يقوم بتزين حماره، فذهب للسوق واشترى لجامًا لكي يضعه على رأس حماره وفي فمه لكي لا يجري منه، ولما دخل جحا السوق توجه لاثنين من البائعين، وظل لوقت طويل يتنقل من بائع لآخر، واستغرق الأمر منه 3 ساعات متتالية، فكان يتفحص بضاعة كل بائع بعناية فائقة وحرص شديد، وفي النهاية أعجبه لجام زين ...

أكمل القراءة »

نشيد (البلبل)

هذا البلبل كل صباح يعلن عن بدء الأفراح يوقظ أهل الغابة فجرًا بالنغم العذب الصداح يهتف هيا يا أصحابي هبوا يا سكان الغاب فإذا انتبهوا نادى فيهم يومًا حلوًا يا أحبابي وإذا سرب النمل يسير وإذا سرب النحل يطير وعلى الجدول يرقص عشب وفراشات وعصافير يجعل هذا الغاب كتابه يقرؤه يبدي إعجابه يشدو في الغابة مسرورًا حتى يفرح أهل الغابة خلق الله ...

أكمل القراءة »

قصة الحمامة والثعلب ومالك الحزين

في يوم من الأيام وقد فقس بيض إحدى الحمامات وكان لها فرخان، جاءها مالك الحزين ووقف على النخلة، ولفت نظره حزنها الظاهر على وجهها، فسألها: ما بالك يا حمامة؟ أراكِ حزينةَ الوجهِ، فقالتْ يا مالك الحزين، قد ابتليتُ بثعلب ٍِماكرٍ كلما رُزقتُ بفرخين جاء إليَّ وصاح من أسفل النخلة، فأخاف ُمنه وألقي له بفراخي. فقال لها: إذا جاء إليكِ ليطلب ما ...

أكمل القراءة »

نشيد (العصفور)

عصفور فوق الشجرة    أقبل يبحث عن ثمرة ثمَّ بنى فيها عُشًّا       بطريقته المبتكرة حيّاهُ الغصن ومالَ        بين الأغصان وقال: هذا ثمري أبذله          فتعالَ، إليَّ تعالَ أكل العصفور وغنّى     فرحًا وأجاد اللحنَ ورأى الغابة باسمة      فأحبَّ، أحبَّ الكونَ ومضى بين الأشجار    ينشد أحلى الأشعار وله بعض حكاياتٍ  ...

أكمل القراءة »