أرشيف الوسم : #زوايا وأقلام#خواطر

العفويّة أصدق على كلّ حال

جُلّ المواقف الإيجابية إن لم يكن كلّها تمنح المرء طاقة من المشاعر الفياضة بسمو الروح وعلوّ الهدف ، فحينما تلبّي حاجة فطيم ، أو تمسح دمعة يتيم ، أو تطفئ لوعة كئيب ، أو تُؤنِس وحشة غريب ، أو تستر زلّة مسيء ، أو تنقذ مُهجة بريء ، أو تسدّ جوعةَ فقير ، أو تفكّ كربة أسير ، فأنت تقي ...

أكمل القراءة »

رحيل بلا موعد .. وذكرياتُ لا تُنسى.

رحيل بلا موعد ..أسوأ أنواع الرحيل الذي سيذوق الكل مرارته، ولكن رحيل من نُحب بلا موعد وبدون أي شئ يُذكر يُعتبر نُدبة في القلب قد لا تطيب مع الأيام. الموت .. كلمة قد لا تعني لبعضنا الكثير ولا يهتم لأمرها إلا عندما يصُدم بفاجعة حبيب أو شخصٍ مُقرب نُكنُّ له من الحُبِ ما الله به عليم، كان معنا في كل أوقاتنا ...

أكمل القراءة »

إذا كُنت تُحبني فأخبرني .. فإني أُحِبك.

الحب فطرة في قلب كل إنسان، ينشأ عليها منذ صغره بحب وعطف الوالدين إلى كِبره، وفي حياة الإنسان ومسيرته غالبًا ما تصادفه العديد من حالات الحب العفوية للوالدين والإخوة والأصدقاء ومن يصادفهم ، وقد يكون الحُب ناشئًا عن وجود علاقات شخصية وودية بين طرفين. وغالبًا ما تكون هناك علاقات حب ولكن من بعيد وغير متبادلة الطرفين الكل يُحِب ولكن يحب بصمت ...

أكمل القراءة »

” لنفسك عليك حقٌ ” .. فلا تُهملها وتؤلم من يحبك.

إن منا من يهمل في حق نفسه الكثير والكثير ولا يعطيها ما تستحقه من تقدير ، فالبعض لا يُقدّر بأنه مهم لدى البعض وأنه في قائمة التهميش ، فيبدأ بالإستهتار بنفسه والعبث بها وهو لا يشعر بأن هناك قلوب وأشخاص يحترقون من الخوف عليه ولأجله ، هو حقًا لا يعلم بهذا فلو علم بهذا لانحنى خجلًا لما له مكانة لدينا ...

أكمل القراءة »