أرشيف الكاتب: هتون الوابل

بود كاست الأدب والبندقية ( الحلقة الرابعة)

أحيانا يحتاج المرء إلى تدخل القدر لكي يتغير مسار حياته. يظل الإنسان دائما يبحث عن القرارات المصيرية والتي من شأنها أن تعيد هيكلة ذاته و تشكل شخصيته وسماته. بطل حلقتنا اليوم عاشقٌ لعزف العود والفن في المساء، ممسكا بريشته وضاربا بيده على الأوتار. وفي الصباح يمسك بيده حبل المدفع ليطلق منه ذخائره المتفجرة حيث عمل ضابطا للمدفعية في الجيش السعودي. ...

أكمل القراءة »

سيدة العشق

وتهبني الأيامُ فرحًا، أنني موجود في زمانك لا أزال أختبيء بين أضلع جدران بيتك، خيوط وحدتكِ القابعة في الذاكرة، حنان غرفتك، دفءُ أنفاسك المتلحفة بعاطفتي وجنوني. شوقي إليك، يجعلني أحيا، أنبِضُ. أصِرّ أن لا أغادر زمانك، أن أكونَ موجودًا بكلماتي همساتي. مهما ظللت هناكَ، كما كنتِ في الطرفِ الآخرِ من الأرض. لو لم أعرف لك عنواناً أو مكاناً أظل متشبثا ...

أكمل القراءة »

القرشي ……والطريق التعب! ( منقول )

صحيفة الجزيرة  العدد 8365  الصادر يوم الخميس الموافق (  28-3-1416هـ /  24-8-1995م  ص9. كتبه الكاتب والناقد السعودي خليل إبراهيم الفزيع .تم إعادة نشره لارتباطه بما يخص الحديث عن الأديب خلف بن سرحان القرشي .. بادئ ذي بدء لا بد من الإشارة إلى أن “الطريق التعب” هي مجموعة قصص قصيرة ترجمها للعربية الأستاذ خلف سرحان القرشي عن الإنجليزية وتمثل نماذج من الأدب ...

أكمل القراءة »

قراءة نقدية في قصة (شهقة الحب) للقاص بخيت الزهراني

عند قراءتنا لأغلب المواصفات والتنظيرات لفن القصة القصيرة في الأدب السعودي المعاصر نجد ذلك التحذير  من أن يتحول النص القصصي إلى مشروع خاطرة، أو قصيدة نثر أو شذرة أو انفعال، و يأتي هذا التنبيه خاصة عند اعتماد الكاتب لغةً تعتمد البلاغة بكل صورها، و قد وقع أغلبُنا بالفعل في هذا المطب الذي تمَّ التحذير منه، و ذلك حين انفلتتِ النصوص ...

أكمل القراءة »

بود كاست الأدب والبندقية ( الحلقة الثالثة)

أن تفقد أباك طفلا شئ مؤلم و تفقد وطنك شابا أيضا شعور مؤلم. بين فقدان الأب وفقدان الهوية الوطنية والتيه في الصحراء التي تقاسمتها أيدي الإنجليز فيما يعرف بإتفاقية سايكس بيكو برزت لدى بطل حلقتنا ملامح الصحراء برياحها العاتية و قسوة مناخها والكثير من رحابة صدرها. سليمان الفليح كشجرة في صحراء بلا هوية مالبث أن تهافتت عليه الأوطان كل يجتذبه ...

أكمل القراءة »

تعويذة الشعر

قصيدة جديدة من نظم الشاعر العربي الذي أطلقنا عليه لقب الشاعر الذهبي كون حروفه كالذهب ونظمه يشبه بريق الذهب إنه الشاعر مطلق المرزوقي البقمي  نترككم معها     سأشْعلُ الحَرْفَ للأشْوَاقِ قنديلا وأنشدُ اللحنَ أزهارا أكاليلا متى بدا الحرفُ يَنفُثُها تعَاويذِي صَعْبٌ عَلَى النَّثْرِ تَهْجِيَةً وَتأْوِيلا سأُرقِي الشِّعْر مِنْ عينٍ ومن حسدٍ حتى بذا الفكْرِ أُلْغِيهَا الأَبـَاطِيلا تَسُوقُنِي حَشْرَجَاتُ اللَحْظِةِ ...

أكمل القراءة »

شعراء يحبون ويكرهون

تباريح مشتاق الأولى ستتناول ما يخص الشعراء مع المشاعر والأحاسيس ومع التسليم بأن الشعراء شأنهم شأن سائر الناس يحبون ويكرهون .. يعشقون ويبغضون يهوون ويستهوون لكن ما نريد الوصول اليه هنا هو توظيف الحب وصوته الغزل فيما يقع تحت وسم المنتجات الأدبية الإنسانية شعرا ونثرا ورواية ورسائل وحكايات في حين تتجلى المسألة أكثر رسوخا وبروزا في بناء القصيدة العربية سواء ...

أكمل القراءة »

الأديب خلف القرشي: حضور محاضرة «أنسنة الجبال» هذه الليلة وجهًا لوجه له نكهة مميزة جربوها

تحدث  الأديب العربي/ خلف بن سرحان القرشي عن المحاضرة التي تنظمها جماعة فرقد الإبداعية في النادي الأدبي بالطائف، والتي عُقدت الليلة بعد صلاة العشاء: “رغم ما أتاحته مواقع الإنترنت، ووسائل التواصل الاجتماعي، وقنوات الإعلام الجديدة من فرص للتعلم والتثاقف، وكسب المزيد من المعارف والأدوات بطرائق شتى، – رغم هذا كله – إلا إنه يبقى لحضور محاضرة أو ندوة وجهًا لوجه ...

أكمل القراءة »

يا معشر الكتَّاب: – (ويليام فوكنر) .. يتحدث إليكم! (١-٢)

تمهيد: (وليام فوكنر) واحد من أشهر كتاب أمريكا ولد عام 1897م، وكانت كتبه بمغازيها العميقة، ودلالاتها النفسية، وتوظيفها للأساطير التقليدية، وأساطير أخرى من صنع الكاتب نفسه، بجانب لغتها وتراكيبها المعقدة قد تجوهلت من قبل عامة القراء، وكثير من النقاد لسنوات عدة.  ولكن الحال قد تغير فيما بعد. وبحلول عام 1945م نفدت كل رواياته البالغة عشرون رواية من الأسواق، ومن جميع ...

أكمل القراءة »