زوايا وأقلام

السوسة الناخرة والنخلة الفاخرة !!

النخلة شجرة عربية المنشأ ، أصيلة المبدأ تؤتي ثمارها كلّ حينٍ بإذن ربّها ، لها في العراق عراقة كبغدادها ، وفي عمان خبرة بانتاجها ، وفي طيبة ميزة كآثارها ، وفي نجد جودة لصحرائها ، وفي الإحساء قيمة كعيونها ، وفي مصر كثرة كمآذنها ، وفي الجزائر بساطة كأتلالها ، وقد ذكر السيوطي في كتابه الفريد ( المزهر في علوم ...

أكمل القراءة »

لا تنتظر أي شيء

عندما يوقظني الدوري صباحًا يهفو قلبي لفرحٍ ما لكن سرعانَ ما يصطدمُ بدوران السنونوات حول نفسها كأن السماءَ تضيقُ بها؛ فتضيع هكذا أنا.. منذ مدة ببن فرح الدوري.. وبين تيه السنونوات شتاتُ الروحِ، في قسوةِ الريحِ والفرحُ المباغتُ يبقى مؤجلًّا لما لا أجل له سوى دمعةٍ تنادي اللهَ وخيال يُشكّل لي هامشَ الهجوعِ لي جناح السنونوات الضائع في شتاتِ المسافاتِ ...

أكمل القراءة »

عنف خلف الستار

هناك عنف لا نتحدث عنه، نمرّ عليه في مرافعاتنا، مرور الكرام، وهو العنف السلوكي في البيت والمعمل والمؤسسة والشارع، لا يقل خطورةً عن بطش الإرهاب، الذي ينتهي بمجرد القضاء على أدواته، لكن العنف الاجتماعي متأصّل في الثقافات والعادات والتقاليد، ويوغِل في الانتشار، في بيئة تنتعش فيها الأسباب. يصفع المعلم  التلميذ في المدرسة، وتسهم فيديوهات الميديا في نشرها على نطاق واسع، ...

أكمل القراءة »

فيلم هندي

عندمَا يتعلَّق الأمرُ بما لا يُصدق نسمع من يقول “فيلم هندي”، وكأنه الفيلم الوحيد الذي يقدِّم هذه المشاهد الخارقة للعادة؛ فكم من فيلم هندي مرَّ علينا مرور الكرام وبعضنا يُصنِّفه تحت مسميات الإبداع، والخيال العلمي، والإخراج العالمي، وقل ما شئت، المهم أن يكون عالميًّا بعيدًا عن الهند. كمتذوِّق ومُتابع عربي، أجد ما تُقدِّمه السينما الهندية أقرب لنا، ويمثل بعضًا من ...

أكمل القراءة »

خلوة أنثى (صباح معكم يكفي لينتشلني من خلوة النهار)

حالة فراغ لا أعلم إن كنت بأمان كخزانة بلا مفتاح ورفوف بلا أثواب حالة ملل لا أدري إن كنت في حلم أو كغريق يود الموت والعيش معًا قلب خالٍ لا أعِي إن كان ينقصه الإحساس أو يبحث عمن ينتشله من الإهمال ويناسبه في الكتمان نفس تائهة تُضَيعها الأوهام نعاسٌ يملأ الأجفان وليل أصبح رُهاب الأعمار. الكاتبة الجزائرية/ فضيلة زميط

أكمل القراءة »

مُتصوفٌ فوق العادة

يحكي لي أحد الأصدقاء -طالب جامعي- أنه ممَّن دأبوا الصّلاة في مسجد إقامتهم، يحافظون على فرضهم، ويؤدّون ما تيسّر لهم من نوافل وعبادات، فاضطرّوا إلى أن يتّخذوا من مُصلّاهم هذا ملجأ من الحرّ الشّديد، ينامون فيه ويرتاحون من العناء وقلّة الحيلة، وهم يجتازون اختباراتهم الأخيرة، ليصحّ القول بعد انقضائها (إلى حج، حج.. ولي عوّق، عوّق). إلاّ أنّه وفي يوم من ...

أكمل القراءة »

حين أراكِ.. أرسم ألف سماء

حين أراكِ بمخيالي أرسمُ ألفَ سماء، وألونها أرحل فيها سفرًا لا يعثر عن موعدِهِ زهرًا يهفو لعناقِ الغربات الموشومة سحرًا في شفتيك أي ضياء أسرى في خلجان الروح بأسراري فتق في الليل نهاري.. حتى أراكِ؟! ماذا بعدَ المعراجِ الأكبر في فيضِ رؤاك؟! مؤلمٌ هو هذا الغياب الذي يطرقُ البابَ كم مؤلم وغريب..؟! يلقننا أن نتيه مع الريحِ في مهمة للعذاب ونضيع ...

أكمل القراءة »

سامحيني

سامحيني… اغفري ذنبي ذريني صرت ثكلى شاردة لملميني وانثريني لست أشكو غير حر، غير برد دثّريني… قولي شعرًا، قولي نثرًا غنِّي غنِّي واطربيني واطربي حولي نساءً هن أيضًا مثلُ مثلي، في شجون ربما عوضت شكي بيقيني ربما أحيا سعيدًا بين ذراعيك بين أحضان الحنين راحل لمي جراحي كفكفي رشحَ العيون راحلٌ لا لست أدري هل عتابي أم مصابي؟ أم إلى ...

أكمل القراءة »

معيار النجاح والفوز في الحياة

يعد النجاح من أهم الغايات الحياتيّة التي يسعى البشر للوصول إليها طيلة مسيرة حياتهم، واختلفت آراء المفكرين، والأدباء، والعلماء، والحكماء، في ضبط معيار هذا النجاح، فكل يراه في نطاق اهتماماته، (أكاديمي، مهني، اجتماعي، ثقافي، وظيفي)، والبعض يراه في تحقيق الشهرة، … إلخ، وهكذا، فكل يرى النجاح حسب نطاق اهتماماته. ومع هذا الاختلاف والتباين في ميزان النجاح والفوز في الحياة، فأنا ...

أكمل القراءة »

نريدُ جيلاً يحمل الإسلام، لا يرضى عن القرآن بديلا‬

علموا أبناءكم التاريخ الإسلامي العظيم، وما كانَ عليهِ الحبيب صلى الله عليه وسلم؛ فمن لم يعرف التاريخ لا يستطيع صناعة المستقبل، واجعلوا لهم من خالد بن الوليد، والزبير بن العوام، وصلاح الدين الأيوبي، وعقبة بن نافع، وطارق بن زياد، وموسى بن نصير، وأمثالهم قدوة. علموهم أن الأقصى ظل أسيرًا لعقود طويلة ولم يحرره من الصليبيين إلا الناصر صلاح الدين، وحدثوهم ...

أكمل القراءة »