زوايا وأقلام

لماذا يسيء البعض الظن بالآخرين ؟!

في معترك الحياة وفي ظل الضغوط النفسية رغم أننا ولله الحمد نعيش في خير وأمن واستقرار ، لكن نسبة كبيرة تعاني من ضغوط نفسية اجزم أنه المبرر لإساءة الظن بالاخرين ، الغني والفقير يعاني ، والمرأة تعاني ، نسبة كبيرة تعاني . نتيجة هذه المعاناة دائما نسيء الظن ، والسعيد من يحسن الظن ، ديننا الإسلامي أمرنا بحسن الظن ، ...

أكمل القراءة »

التسلق لبلوغ القمة بمجهود الآخرين

نبدأ بمفهوم التسلق : وهو الصعود ” صعود السلم الوظيفي او صعود إجتماعي على حساب اقرانه من إفراد المجتمع يوصل به الى مستوى إجتماعي مرموق أو ذو مكانة وكلاهما تسلق ! ماهية التسلق : هي إنتهاز الفرص والصعود على الى مستوى أعلى بخطف مجهودات الآخرين والأرتقاء الى مستوى وظيفي او اجتماعي أعلى من الحالي . من هو المتسلق ؟ المتسلق ...

أكمل القراءة »

عُشُّ الْغُرَابِ

ليلةٌ حَالمة زَغاريد رُومانسية تَقبعُ خلفَ أَسوارِ تلك القَاعةِ الحمراء أَعين تترقبُ الحضورَ الفَريد لأميرِ هذا الزمَن الأطفالُ يَرقُصونَ على أَوتارِ البراءةِ بالثِيابِ الجَدِيدة والقَهوةِ العَربِيـَّة الأَصِيـلة فِي قَبـْضَةِ ذاك الشَّابِ الأسْمر تُصَافِحُ يدَ كُلَّ وَجـْهٍ جَديد يَدخُل إلى أَحْضانِ تِلكَ القَـاعةِ المِبْخَرةُ تَزفُـر مافِي جَوفِهَـا مِنَ الطِيبِ الثَـمين حَتى زَادت مِن روعَـةِ المِكانِ حَضَر العَرِيـْسَ يَمتطِي صَهْـوةَ مَوكِبهِ الفَاخِر ...

أكمل القراءة »

التايلورية .. التي لعنها التاريخ

كان المهندس الشاب فريدريك تايلور يعيش إبان الثورة الصناعية، وكان طموحًا ومجدًا في عمله، وبحكم أنه تبوأ منصبًا إداريًّا في أحد المصانع، ونظرًا لازدياد الطلب على المنتجات الصناعية، فقد ابتكر نمطًا إداريًا سمي بالإدارة العلمية، وفيه شقين هما إدارة الوقت وإدارة الحركة، فقام بدراسة الحركة التي تستهلك طاقةً أقل من العامل في مقابل إنتاجٍ أكبر، ودرس كذلك عامل الوقت الذي ...

أكمل القراءة »

الغذاء .. والتهاب الأوعية الدموية للكلى

هو التهاب الأوعية الدموية الصغيرة داخل الكلى حيث تكون الأوعية الدموية منتفخة ومتحسسة، مما يؤدي إلى حدوث خلل في عمل الكلى الحيوي، ويظهر هذا الخلل على شكل زيادةفي تراكم الماء داخل الجسم البشري خصوصًا في الوجه والأرجل والقدمين، ومفاصل القدم، وقد يؤدي التهاب الأوعية الدموية في المستقبل إلى حدوث فشل الكلى، وتوقفها عن العمل. والالتهاب يكون على نوعين: إما وقتي وحاد، ...

أكمل القراءة »

كيف يدبر مجلس الجالية ملف مغاربة الخارج؟

“يتولى مجلس الجالية المغربية بالخارج، على الخصوص، إبداء آرائه حول توجهات السياسات العمومية التي تمكن المغاربة المقيمين بالخارج من تأمين الحفاظ على علاقات متينة مع هويتهم المغربية، وضمان حقوقهم وصيانة مصالحهم، وكذا المساهمة في التنمية البشرية والمستدامة في وطنهم المغرب وتقدمه.” العبارة أعلاه جزء مما نص عليه الفصل 163 من دستور 2011، الخاص بمجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج وتم تخصيص ...

أكمل القراءة »

الحلقة المغلقة (المعلم والطالب)

إن مهنة التعليم تعتمد على الاتصال اللفظي والحسي، ولا يكون هناك تعليمًا فعالًا إلا من خلال امتلاك المعلم لمهارات الاتصال، ومن خلال الأسلوب العلمي، وطريقة الحوار الودية، ولخلق مناخ تربوي اجتماعي مناسب يساعد على إيصال المعلومة للطالب بشكل عالٍ، وبهذا، الطلاب الذين لديهم علاقة إيجابية مع مدرسهم يكونوا أكثر تفاعلًا عاطفيًّا وفكريًّا .. لذلك على المدرس ان يعكس أفكارًا إيجابية، ...

أكمل القراءة »

تمتمات من نخاع الروح

وفي نُخاع الروح يستوطن الألم، تراه يئن شوقًا إلى واحة العافية، إلى مرفأ السكن، لا يعلم له ترياقًا إلا الرجوع إلى الله، يتيه في متاهات التلون والأيادي العابثة، ويؤمن بأنه لا ملجأ ولا منجا من الله إلا إليه. رَحَى الحياة تطحن جَلَدَه لتهضِمَه العِظة، وتبتلعه الحِكَم، حتى إذا تشَرنَقَ صار حريرًا ناعمًا تنساب خلال خيوطه الناعمة أصدق وأشف معاني الإيمان… ...

أكمل القراءة »

جميل الذيابي .. حضورٌ متمكن في الازمات الصعبة

في كل مرة تشتد فيها ضراوة الحملات المسعورة ضد المملكة وشعبها، يقفز إسم الصحافي اللامع جميل الذيابي إلى الواجهة، منبرياً ببسالة مهنية محنكة بقلم : خالد الغامدي وحس وطني أصيل، لتفنيد وفضح المزاعم المهترئة والاكاذيب المغرضة التي يُراد بها الإضرار بالسعودية وتشويه سمعتها. خلال العامين الأخيرين تحديداً، كان الذيابي الذي يتسنم الهرم التحريري في صحيفة عكاظ الرائدة، جبهة وطنية قوية ...

أكمل القراءة »

رسالة مجنون بني عامر الأخيرة

قَدْ هَاجَ مَوجُ البَحْرِ دَاخِلَ نَبْضَتِي أَمْسَيتُ كالطُّوفَانِ أَجْهَلُ وِجْهَتِي مِنْ أَينَ يابحرُ الشُّعورِ الإبتدا كيفَ السَبيلُ إلى بلُوغِ َ جَزِيرَتي كيفَ الوصولُ إلى مَنابعِ مَائِها قَدْ حُرِّمتُ من عَصْرِ قيسِ طِفْلَتي قد حُجبتْ حتى تلاشى وَهْجُها يال القساوةِ منْ عَشيرةِ حُلْوَتِي هُم حجَّبُوها قَبلَ وقتِ حجَابِها أخفوا جمالًا كان يُثرِي خَيمَــتي ناديتُ في الشُّعراءِ أين عُطُورِها من ذَا رأى ...

أكمل القراءة »