زوايا وأقلام

من وحي سورة الكهف: أي دجال نتقي؟!

القرآن العظيم، كتاب الله القويم كله هديٌ وهدى، حكمةٌ ونورٌ، سدادٌ وتوفيقٌ، توجيهٌ وإرشادٌ للناس في كُلِّ زمانٍ ومكانٍ. وسورة الكهف الشريفة تأتي نموذجًا حياً، وشاهد عدلٍ على ما أشرت، ولذلك وَجَّهَنَا معلم النَّاس الخير، وقائدهم نحو كُلِّ ما ينفعهم دنيا وآخرة؛ رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم إلى قراءتها كُل أسبوعٍ، وما ذلك إلا للتزود بشحنةٍ إيمانيةٍ ومعرفيةٍ، ...

أكمل القراءة »

الفيتامين السام

لا شكّ أنّ من لم يتهيّب صعود الجبال سيصل القمّة ، ومن شقّ عبور البحر بهمّة سينفذ إلى الضفّة ، لذا لن تقف دونه عقبة تحجزه عن الهدف المأمول ، مهما تكالبت وتكاتفت عليه الظروف ، لأنّ المرء الناجح يُبحر بمركب مجاديفه إخلاصه وثقته وصبره وعزمه بعد توكّله على الله ، أمّا ذلك المركبُ الذي صُنع من هياكلِ الواسطة الخارمة ...

أكمل القراءة »

الكلمة سلاح ذو حدين .. فأحسنوا استخدامها

الكلمة ليست مجرد حروف متشابكة، ولا خطوط تخطها الأقلام على الأسطر، ولا أصوات نطلقها، بل الكلمة معنى ندركه، وأثر نتركه، الكلمة مسؤولية نتحملها وأمانة نؤديها، الكلمة رسائل موجهة تحتويها القلوب، وتستوعبها العقول، وتترجمها الأنامل، فتترك آثارها على السطور، ليتلقاها المتلقي، فتتغلغل داخل نفسه تاركة أثرًا كبيرًا بداخلها. فكم من كلمات كان لها دور فى الحرب والسلم، والنزاع والوفاق، والقرب والبعد، ...

أكمل القراءة »

ولو كان في الصين

منذ أعوام بعيدة كبعد المستحيل الذي كنا نراه ونحن أطفال، تداولنا المثل القائل: “اطلبوا العلم ولو في الصين”. ولا أخفيكم، كنت أستغرب؛ لماذا الصين بالذات؟ فقد كنا نسمع عن الصين وبُعدها عن بلادنا، وصعوبة التواصل مع شعبها الذي يتحدث لغة صعبة، معقدة، سريعة (في خيال الطفولة). اليوم .. المستحيل أصبح واقعًا .. فأصبح أناس كثيرون من بلادنا يسافرون للصين لأسباب ...

أكمل القراءة »

عبد الله الماضي .. الإداري المثقف

رحم الله العملاق، الرجل العظيم عبد الله بن ماضي الربيعان، وكيل محافظة الطائف الأسبق الذي كانت تربطني به علاقة صداقة في فترة عملي في الطائف مديرًا لمكتب صحيفة المدينة، وعملي في الصحافة في مدينتي الأم لعدة سنوات. كان رجلاً نبيلاً، كريماً، معطاءً، مثقفاً، ومطلعاً، ومحبًّا للثقافة والأدب، لصيقًا وصديقاً للكتاب والشعراء، وكان من أكثر الناس حضورًا للفعاليات الثقافية إبان عملي ...

أكمل القراءة »

ليتني أهدم الظلم

ليتني أهدمُ الظلمَ وأوقظُ النورَ والنهارَ ليتني أُبدِّلُ القلوبَ التي تغفوا على العارِ ليتني لي قوة نبيٍّ وثورة الثُّوار فأدعوا الله أن يوقظَ الأمواجَ فتنتفض للدموعِ الغزارِ ساحقةً باندفاعها كل غشومٍ لا تترك عليها ماردًا جبارًا أقول لدجلة لا تفِ لعهدِ ظالمٍ غدارٍ طالما صبرت على الظلم كفاك اصطبارًا ! إيه ربي يا مثبت العروشِ اعصفْ ما أقاموا عصفَ اقتدار ...

أكمل القراءة »

القاعة البيضاوية

لا زال الشعب يتخبط لحدّ الساعة، ويحتكم إلى عواطفه العرجاء، التي لا زالت تملي عليه كثيرًا من الأهواء، التي وجد نفسه منحازة إليها، كمن وُضِع مستقبله بين المطرقة والسندان. القاعة البيضاوية، أو كما يروق لي تسميتها، قاعة لمِّ الشّمل، أو قاعة حشد الرؤوس، كنت زرتها ذات مناسبة سياسية قبل سنوات قريبة، أين تيقنت أن مشكلتنا كشعب اعتاد على التضامن في ...

أكمل القراءة »

حياة الشرفات

شرفات المنازل تُخبرنا بالكثير، وتروي لنا حكايات، وتسرد قصصًا وأسرارًا تدور خلف الجدران. الشرفة المعلقة هي عين كل البيوت .. هناك حديث ومسلسل درامي حياتي يدور في مسرح تلك الغرف الصغيرة. هناك ممثلون رئيسيون وثانويون، وبعض من البراءة الخجولة، وحوار يُعاش كل يوم، ولحظات وأوقات تختزل مفرحة وحزينة، ولها أجزاء وفصول لا تنتهي إلا بنهاية الأبطال، وكل يوم ينتهي بنهاية مختلفة عن ...

أكمل القراءة »

التقاعد..صحتك في مشيك

أتشوق كثيرا لرؤية شاطىء جازان الشمالي ببحره وأناسه وجماله وعنفوانه وحركة محبي البحر وهو يستقبل المتقاعدين الذين سيطرزون الشاطىء مشيا في ليلة استثنائية هتون/محمد الرياني وربما خالدة وتاريخية للمتقاعدين الذين سيمارسون المشي في احتفالية كبيرة تقيمها المؤسسة العامة للتقاعد بجازان بالتعاون مع هيئة الرياضة في جازان وسط حضور كوكبة من الإعلاميين والرعاة الذين تسابقوا لإثراء هذا المشي وجعله مشيا يليق ...

أكمل القراءة »

تبكينا المشاعر، ولكن .. مَن يمكنه ذرف الدموع؟

المشاعر الإنسانية عديدة ومختلفة، ولها تأثيرات شديدة على النفس البشرية، منها ما يضحكنا ومنها ما يبكينا، وبفعلها قد ترتسم الابتسامة على وجوهنا أو تذرف الدموع من أعيننا؛ فالبكاء هو المتنفس الوحيد الذي نلجأ إليه للتعبير عما يجيش في صدورنا من ألم وضيق واختناق. وقد تتشابه الدموع، ولكن تختلف المشاعر المسببة لها، فقد نبكي لفقدان حبيب أو غالٍ، وقد تكون الغربة ...

أكمل القراءة »