زوايا وأقلام

مجْمَع البَحْرَيْن/ الرمز والبركة (*)

يقول الله عزَّ وجلَّ: {وَإِذْ قَالَ مُوسَىٰ لِفَتَاهُ لَا أَبْرَحُ حَتَّىٰ أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُبًا (60) فَلَمَّا بَلَغَا مَجْمَعَ بَيْنِهِمَا نَسِيَا حُوتَهُمَا فَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ سَرَبًا (61) قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ ۚ وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَبًا (63) قَالَ ذَٰلِكَ مَا كُنَّا نَبْغِ ۚ فَارْتَدَّا عَلَىٰ ...

أكمل القراءة »

والضدّ يظهر فهمه الضدّ !.

أخذ النقاش دورته بيني وبين صاحب وزميل لي ومعلّم لمادة اللغة الإنجليزية، حتى وقفنا على اللغة ونحوها، فألقيت عليه مجموعة من الجمل التي طلبت منه إعرابها، وقد لاحظ ذهولي من دقة إجابته في كلّ سؤال أستحضره !.، إذ عجبتُ من جمعهِ وإجابته بتناغمٍ وتجانسٍ وتفوّقٍ بين لغتين تُترعان من كأسين مختلفين ذوقًا وطعماً ولوناً !.، حيث كان ذهولي لا لمعرفته ...

أكمل القراءة »

حِرفيٌّ ماهر

تأتيكم زاوية (نوافذ مشرعة على الآخر) من ثقافات أخرى  لتكون جزءًا من كنوز الثقافة واتساع الآفاق، وهي من إعداد الأديب والمترجم الدكتور/ عبد الله الطيب، زاوية أسبوعية متجددة. مهداة لعشاق الإبداع والتفرد. النص الأساسي: الترجمة: تعليق على النص والترجمة، بقلم: الدكتور/ خالد محمد الصغير – دكتوراة نحو وصرف من جامعة القاهرة كلية دار العلوم – ليبي – مصراتة. عميد مدرسة اللغات ...

أكمل القراءة »

من هو كاتب الرأي؟

ارتبطت كتابة الرأي ارتباطًا وثيقًا بالصحافة الورقية؛ حيث منحت الصحف وبصفتها القنوات الإعلامية المتاحة حينها مساحات معينة للعديد من الأسماء، ليطرحوا من خلالها آرائهم ووجهات نظرهم حول العديد من القضايا. وقد كانت الصحف الورقية خلال عصرها الذهبي تتسابق على ضم العديد من الأسماء إلى قائمة كتّابها، وتدفع لهم مقابل ذلك مبالغ كبيرة؛ وهذا بدوره كون شريحة معينة من هؤلاء الكتاب، ...

أكمل القراءة »

لا تقلقي يا حبيبتي

لا تقلقي يا حبيبتي ما كان للأرض حدود ولا للسماء نهاية. عند نهاية المطر تبتسم أقواس قزح ويلبس الربيع ثوبه الجديد. لا تقلقي يا حبيبتي بلاد الغربة سئمتُ منها وهي سئمَتْ مني لأنني لا أحب البرود ولا ذوات الشعر الأشقر. لا تقلقي يا حبيبتي اقتربت من المحطة الأخيرة نهاية كل مسافر ها أنا.. أعود إليك يا أدفأ نساء الأرض وأجمل سمراوات الشرق. ...

أكمل القراءة »

مجرد رقم

يهرب الجميع رجالًا ونساءً من شبح التقدم في العمر، وترتعش أياديهم عند ملاحظة تجاعيد جديدة فى الوجوه، أو رؤية أول شعرة بيضاء في الرؤوس، رغم أنه يعد أمرًا طبيعيًّا وكلنا سنمر به عاجلًا أم آجلا. هذا القلق من التقدم في العمر والشعور بالشيخوخة قد يحول بيننا وبين استمتاعنا بكل مرحلة عمرية والتصالح معها، ومن أن نكبر ونشيخ ونحن نتمتع بالصحة ...

أكمل القراءة »

الإعلام الجديد.. اجتماعي لا سياسي

وضع الرئيس الأميركي الأسبق رونالد ريغان إذاعة “صوت أميركا” في منزلة برامج غزو الفضاء من ناحية الأهمية لمصالح البلاد، وإيصال الخطاب الرسمي، منتقدًا الإهمال لهذه المؤسسة الإعلامية، وهو ما دفعه إلى التعويض عن ذلك بتأسيس محطة تقوية؛ لبثّها، عام 1984. وفي عام 2018 يتكرّر المشهد، لكن في روسيا، حيث رئيسها (بوتين) بات يهتم شخصيًّا بالإعلام وخطابه، مؤكدًا على أهميته للأمن ...

أكمل القراءة »

رواه الأحمد ٣/٢

تحدث كما تريد بحدود الأدب، الصحيح ناقشه كما يجب، واتفق معه بأدب. جميع الأبواب مفتوحة، ولكن المغلق الوحيد هو الباب الذي علينا العبور منه. ما هو معتقدك.. هذا يعني بأي طريقه تريد الموت. واحدة لك، وعشر لي قرار نافذ. الخائن من يصف مشاعره لشخص يرفضه. إذا عدتم عدنا.. الجميع متأخرون، وينتظرون من يعود أولًا. ارحل أينما تجد مكانًا لك، فإن ...

أكمل القراءة »

همسة

أنجح دائمًا في الاحتفاظ بمآسيَ الخاصة، وكأني أمتلك معجزة كبيرة في عدم البوح وإفشاء وجعي، أو أنني قد قطعت على نفسي عهدًا، سأحتفظ بكل التفاصيل البسيطة والكبيرة من ألمي، وفشلي، وخيباتي لنفسي. قد عقدت عهد وفاءٍ بيني وبين نفسي بأن يظل هذا السر مدفونًا في أعمق نقطة من صدري. الكتمان هو لعبتي التي أمارسها منذ زمن، ولم أمل منها في ...

أكمل القراءة »

اللا شيء

أختبر اللا شيء.. حين يتجرد المعنى من معناه ويصير ترابي المزاج.. هوائي الرائحة وبلونِ الماء المتدفقِ في مساربِ القلبِ وأنهار الحياة أختبر اللا شيء.. عالمًا آخر.. ينتفض بإصرار، لأراه فتمعن في انسكابها الدموع الأسئلةُ التي كانت تغوي فضولَنا تكسرت كبقعة ضوء وحيدة كذلك الرطب من الهواء في جبين خيبة كسرتنا حين نصحو من غفوة حلم اللا شيء.. هو ما كان ...

أكمل القراءة »