زوايا وأقلام

تتبدل الأيام ويبقى الوجد

ما زال هذا الوجد يصهل.. سوف يبقى يا ترى تتبدل الأيام.. يبقى؟! نازفًا فينا حنينًا باسمًا دمعًا خلاسيا صهيلاً واسعَ الأرجاءِ تسري في وجيب القلبِ ألفُ قصيدةٍ تقتاتُ من ذكراكِ تعرونا هشاشةُ لحظة لليتمِ تعقد عزمنا للريح.. للتأويلِ وشم سكينة.. تستقرئ الأمداءَ والأنواءَ تفتح قلبنا للطمي يعبرنا ونعبر ظلهُ عصفور شوق ماء دمع.. سجع وقت راحل عنّا مكانا برزخًا.. فينا ...

أكمل القراءة »

انتصار الحَراك الرياضي الجزائري في انتظار الانتصار السياسي

مضى وقت طويل لم ينطلق فيه الشعب الجزائري، أو يَخرج إلى الشّوارع و الأزقّة حاملًا رايته الوطنيّة، مردِّدا عبارات النّصر والغِبطة، وقتٌ يُحسب بعدد الألم وقسوة الحال على البسطاء منه والمستضعفين، بدل أن يُحسب بعدد السنوات العِجاف الّتي لم تُرد أن تفارق أرضه، إلى أن أذن الله ليلة البارحة، لتكون ليلة فرح، وفرج، وانعتاق من كبت وقلق وتوتّر. الانتصار كان ...

أكمل القراءة »

يا سيدة النساء

كل ما كتبته في مزاميري هو كان لأجل عينيكِ لأنني رأيت الجنة في عينيكِ حلمتُ أني أسبحُ في أنهارها شربتُ من خمرِها وتلذذتُ من طعمِ شفتيكِ حرقت كل العاداتِ والدساتير وكتب دستورًا يناسب جمالَ عينيك يا سيدتي وسيدةُ كل النساءِ سأجعلُ كلَّ نساءِ الأرضِ يحلُمن ببريقِ عينيكِ أنت صاحبةُ الحقيقةِ والطَّيفِ وأنت أجراسُ ذكرياتِ العاشقينَ والتائهينَ والكرز الأحمر الذي يشبهُ ...

أكمل القراءة »

مسافر فوق الماء

كِدتُ أنسى أن في ضلوعي فؤادٌ كدت أنساهُ عصيتُ لأجله كلّ نداءٍ للهوى عصيتُ هواه وغدا العُمر كالريحِ تنفضُ ريشه وأرقب الغدِ لعلٌي أراه فأمضي كل يوم بين أنجمِهِ ولا أرجو من الدهر إلاّ رضاهُ وكأن اسمه محمّلٌ بالطيوبِ ونخله كواكبٌ تسبح في مداهُ تنامُ العيونُ على النهرِ وشراعها نورٌ مسافر فوق المياه سأهتف بالشعر كل ليلةٍ وأستقبل الإلهامَ سهلًا ...

أكمل القراءة »

لغات لا نعرفها

ثماني لغات لا تكذب أبدا وهي:- 1- لغة الورود: هي أرقى وأجمل اللغات للتعبير في جميع حالاته من (حب، أو حزن، أو فرح) ولا يعرفها ويفهمها سوى قليل من الناس فهي تدل على رقة الإحساس. 2- لغة العيون: وهي تعكس ما بداخل القلب، وما بداخلنا، من صدق المشاعر، فإن النظرات تعبر عن صاحبها وتكون أقوى من أي كلام، وقليل من ...

أكمل القراءة »

الخلق الحسن

‏لا شكّ بأنّ الأخلاق هي سمة المُجتمعات الرّاقية المُتحضّرة، فأينما وُجِدَت الأخلاق فثمّة الحضارة والرّقي والتّقدم، ولما أرسل الله تعالى نبيّه محمّد -عليه الصّلاة والسّلام- جعل من مَهمّات دعوته وصميم رسالته أن يُتمّ الأخلاق ويُكمّلها، فالأخلاق موجودة راسخةٌ برسوخ الأمم ونشوئها قبل النبوّة والبعثة، غير أنّها كانت ناقصةً مسلوبة الروح والمضمون، فجاءت الشّريعة الإسلاميّة لتُكمّلها وتُلبسها لباساً يُجمّلها ويَجعلها في ...

أكمل القراءة »

والتقت السفينتان على أمر قد قُدر

استوقفتني الصورة أدناه، ورأيت أن يكون اشتياري اليوم حديثًا من وحي ودلالات هذه الصورة، التي أحسبها واحدةً من تلك التي يصدق عليها المثل الصيني الشهير: “الصورة تغني عن سبعة آلاف كلمةٍ”. ​في الصورة سفينتان (سفينة البحر، وسفينة الصحراء ‹الجمل›). وكما ترى عزيزي القارئ، فالإبل (الجِمَالُ) تستظل في ظل (فيء) سفينة البحر ربَّما لأخذ قيلولةٍ تتقي بها شيئًا من حرارة الهاجرة ...

أكمل القراءة »

طائرٌ بلا أجنحة لم يبقَ لريشه إلّا النتف !.

دخل فاستقبله الحضور واقفًا ، نظر إليهم فأذن لهم بالجلوس، لم تكن نظرته نظرة المتعالي، ولا استئذانه لهم بالمتجافي، يكنّ في الضمير لهم صدق المحبّة، يطمع بها لهم حسن المغبّة، يعاملهم برؤىً جليلة المعاني، واضحة المعالم، بيّنة المراسم، هدفها بناء يسهّل الطريق، لتنقذ من في جهله غريق، حكمته في التعامل معهم مبنيّةٌ على مقاصد ثلاثة : مخافة ﷲ فيهم، وشعرة ...

أكمل القراءة »

الموت وأنا / Death and I

 تأتيكم زاوية (نوافذ مشرعة على الآخر) من ثقافات أخرى  لتكون جزءًا من كنوز الثقافة واتساع الآفاق، وهي من إعداد الباحث والمترجم الدكتور/ عبد الله الطيب، زاوية متجددة مع بداية كل أسبوع، وبالأخص يوم الأحد. مهداة لعشاق الإبداع والتفرد. النص الأساسي  الترجمة تعليق على النص والترجمة بقلم دكتورة/ شهد الفيصل – أستاذ مشارك في قسم البلاغة والنقد جامعة الإمام محمد بن ...

أكمل القراءة »

تريث فقلبي صعب المنال

ليس في محله هذا الاشتياق ليتك تعلم أنِّي لا أرتاح الحب إحساس يسبق الإعصار وقلبي قريب من الانفصال ليتك تدري أني لا أبوح وفي حبك لي بوح مرفوض لعلك تبالغ في حب الكبار والقربة اختيار من الأرواح أعاني وقلبي لك صعب المنال والظن بك هوس يقتلع الأضراس أداوي الجرح بكف القفار بربك سيدي… اعترف أنك ضعيف في الحب مهزوم بالفطرة ...

أكمل القراءة »