الفنانة المصريه صابرين تكشّف عن سعادتها بتجسيد “أم كلثوم” للمرة الثانية

كشّفت الفنانة صابرين، عن سعادتها بتجسيد “أم كلثوم” للمرة الثانية من خلال مهرجان “شتاء طنطورة”، مؤكدة، “عندما عرض علي الاشتراك في هذا الحفل في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، لم أستطيع رفض العرض تمامًا، على الرغم من قراري بأنني لم أكرر تجربة تجسيد شخصية أم كلثوم، مرة أخرى، وشعرت أنه من الواجب بل فرضًا علي ألا أرفض أن أقدمها في هذا الحفل.

وقالت صابرين في تصريح خاص لـ”العرب اليوم”، “في مسلسل كوكب الشرق، الذي قدمته منذ 20 عامًا كنت أن أحقق النجاح في تجسيد شخصية أم كلثوم، أما في هذا الحفل كان الأمر أصعب، لأنني أريد لأم كلثوم نفسها النجاح، كما إن تجسيد شخصية “أم كلثوم” بهذه التقنية، كان أمر ليس سهلًا ولكن بمجرد سماعي لأغاني أم كلثوم، استرجعت ذكرياتي مع العمل الدرامي وتقمصت الشخصية على الفور”.

وأعربت عن سعادتها لتجسيد “أم كلثوم” للمرة الثانية باستخدام تقنية “الهولوغرام”، مؤكدة أنها تتمسك بقرارها باكتفائها بنجاح مسلسلها الشهير “أم كلثوم”، الذي قدمته منذ 20 عامًا، وعدم تكرار التجربة مرة أخرى في السينما.

 اقرا ايضَا:

صابرين تؤكّد أنها تنتظر عرض الجزء الثاني من”أفراح إبليس”

وكشّفت صابرين عن مجموعة من أسرارها الفنية والشخصية، حيث أوضحت أنها تحب كوميديا الموقف، وهذا ما جعلها تقبل مسلسل “فكرة بمليون جنيه”، والمقرر عرضه في رمضان المقبل، مشيرة أنها تقوم بدور والدة علي ربيع.

وأوضحت أن الكوميديا ليست بعيدة عنها، حيث قدمت مجموعة من الأعمال التي عرفتها بالجمهور في بداية حياتها، منها فيلم” مدافن مفروشة للإيجار” و”الأونطجية”.

السيرة الذاتية

وعن إمكانية تقديم سيرة ذاتية في عمل جديد بعد نجاح “أم كلثوم”، أوضَحت أنها من الممكن أن تقدم سيرة ذاتية، ولكن أن يكون مكتوب بشكل حرفي يغطي كل النواحي التي مرت بها الشخصية التي تقدمها حتى تنجح بشكل مناسب.

السينما

أكّدت أنها استطاعت، أن تلبي حبها وعشقها خلال العامين الماضيين، من خلال اشتراكها في عملين من الأعمال السينمائية الكبيرة، منها فيلم “لف ودوران” مع الفنان أحمد حلمي، وفيلم “الماء والخضرة والوجه الحسن” مع الفنانة ليلى علوي والمخرج يسري نصر الله، ثم اشتراكها خلال العام الماضي، في فيلم “تراب الماس” مع آسر يس ومنه شلبي، وهو من الأفلام القريبة إلى قلبها، برغم أن مشاهدها به كانت قليلة، ولكنها أحبتها.

أما عن مشاريعها السينمائية القادمة، أشارت أنها لا تخطط للاشتراك في السينما أو التليفزيون، ولكنها تدخل في التصوير بعد قراءة الورق، موضحة أنها من الناس التي تحب أن تقرأ كل العمل مرة واحدة ولا تقرأ مجرد حلقات.

حسن الإمام

وعن ما تعلمته من المخرج الكبير حسن الإمام، الذي ساندها في بدايتها، قالت صابرن، “استمعت لنصائحه في أن أركز إما في الغناء أو التمثيل حتى أنجح بشكل كبير، وبالفعل ركزت في التمثيل ولكن الغناء هو موهبة أمارسها كلما حانت الفرصة لذلك، ولا يوجد ممثل جيد إلا وكان صوت جيد”.

المحطات المهمة

بيّنت صابرين، “هناك محطات مهمة في حياتها الدرامية لا تستطيع أن أنساها، منها مسلسلات أبو العلا البشري، وأم كلثوم، والجماعة، وشيخ العرب همام”.

وعن حياتها الأسرية، قالت إن حياتها الأسرية مستقرة، مؤكدة أن الاستقرار الأسري يدفع الفنان والإنسان بصفة عامة لتحقيق النجاح الدائم.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.