طوارئ في الولايات المتحدة عقب انتشار وباء مميت بين الأطفال

فُرضت حالة الطوارئ في ولاية واشنطن الأميركية، إثر تفشي مرض الحصبة وإصابة أكثر من 20 شخصا معظمهم من الأطفال، رغم أن الولايات المتحدة أعلنت القضاء على المرض في الولاية عام 2000، وفقا لما نشرته صحيفة “يو إس توداي”. 

وقال حاكم ولاية واشنطن، غاي إنزلي، إن الحصبة مرض معد جدا ويمكن أن يكون مميتا للأطفال الصغار، مؤكدا وجود أكثر من 26 حالة إصابة مؤكدة في ولاية واشنطن ما يخلق خطرا كبيرا على الصحة العامة، فيما طالب مسؤولون، الأشخاص المصابين بالمرض بعدم زيارة المدارس والكنائس وعيادات الأطباء والمتاجر والمطار، موضحين أن معظم المصابين بالمرض من الأطفال. 

وأشار المسؤولون إلى أن تفشي المرض قد يكون في بداياته، إذ أن فترة حضانة الفيروس المسبب له تستمر بمعدل 14 يوما، ويمكن للمصابين أن ينقلوا المرض إلى الأخرين قبل أربعة أيام من ظهور الطفح الجلدي عليهم أو بعد أربعة أيام.  يذكر أن مرض الحصبة قد يتسبب في إسهال حاد والتهاب رئوي وفقدان الرؤية، ما يؤدي في النهاية إلى الموت

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا