مهرجان بيت السرد يُكَرِّم ”جار الله الحميد“

أعلن مهرجان بيت السرد للقصة القصيرة، الذي تنظمه جمعية الثقافة والفنون في الدمام، القاص ”جار الله الحميد“ الشخصية المكرمة بالدورة الثانية من المهرجان، والمقرر إقامته منذ ١٢ وحتى ١٤ فبراير المقبل.

ويأتي هذا الاختيار لما يمثله ”جار الله الحميد“ من ريادة في مجاله؛ حيث كان له السبق في كتابة القصة القصيرة على مستوى المملكة منذ نهاية السبعينات الميلادية، وصدرت له عدة مجموعات قصصية كان أبرزها: ”أحزان عشبة برية“ و”رائحة المدن“، و”ظلال رجال هاربون“، وصدرت أعماله الكاملة عام ٢٠١٠ من نادي حائل الأدبي، بالمشاركة مع دار الانتشار العربية.

وحظيت تجربة ”الحميد“ بالعديد من الدراسات النقدية في الصحف المحلية والعربية، كما أن مجموعاته القصصية كانت مادة لعدد من الأطروحات العلمية التي تناولت الأدب السعودي، وتحديدًا فن القصة القصيرة.

واعتبر عدد من النقاد أن تجربة ”الحميد“ ثرية على المستوى الفني والموضوعي، بالإضافة إلى تصنيفه ضمن الأدباء الرافضين الانصياع لمن قبلهم، وذلك من خلال إعادة النظر في التقاليد بشكل عام، وإنتاج بناء فني قصصي خاص، سمته التجديد ومواكبة التطور.

مبارك الخالدي

وأشار مشرف بيت السرد الدكتور ”مبارك الخالدي“، إلى أن اختيار شخصية رائدة مثل ”جار الله الحميد“ الشخصية المكرمة للدورة الثانية من مهرجان: ”تأكيد على أهمية هذا الفن، وتواصل الأجيال في حمل هذه الراية عبر طرح إنتاجهم للنشر والنقد؛ حيث يسعى المهرجان إلى تشجيع الموهوبين والموهوبات على الكتابة في هذا النوع من الأدب، وإقامة المسابقات لتشجيع كُتّاب وكاتبات القصة القصيرة، بالإضافة إلى عقد اللقاءات بين كُتّاب القصة القصيرة والمبتدئين، بهدف التعارف وصقل المواهب عبر النقد الهادف البناء“.

وأشار ”الخالدي“ إلى أن المجال ما زال مفتوحًا حتى نهاية شهر يناير الحالي للراغبين من الجنسين بالمشاركة في مسابقة القصة القصيرة التي يقيمها المهرجان، ”وذلك عبر إرسال نصوصهم، وتعبئة الاستمارة الخاصة بالمسابقة المتوفرة في صفحة الجمعية بمواقع التواصل الاجتماعي“.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.