مواطن يسلّم قطعاً أثرية لهيئة السياحة تنفيذاً لوصية شقيقه المتوفى

تسلمت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، عن طريق فرعها بمنطقة تبوك، عدة قطع أثرية أوصى المواطن سالم سمران العنزي رحمه الله بتسليمها إلى الهيئة قبل وفاته حيث بادر شقيقه بتسليمها إلى فرع الهيئة بمنطقة تبوك ، وقال عبد الله العنزي، شقيق المتوفى، إن سالم سمران كانت له اهتمامات بالآثار، وألف كتاباً بعنوان (طرق القوافل وآثارها في شمال جزيرة العرب)، وأنه أثناء مرضه قبل وفاته كان يتابع باهتمام التحضيرات لإقامة ملتقى آثار المملكة الأول برعاية خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله -، وأوصى بتسليم القطع الأثرية إلى فرع الهيئة بمنطقة تبوك حال وفاته.

وبين مدير عام حماية وتسجيل الآثار بالهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الدكتور نايف القنور ، أن هذه المبادرة ليست غريبة على أبناء هذا الوطن الأوفياء، وقال : لمسنا من الجميع التعاون والحرص في خدمة بلادنا الغالية وتراثها الحضاري ، وأشار إلى أن هذه القطع المسلمة عبارة عن أدوات حجرية كانت تستخدم لأغراض معيشية في العصور القديمة ، وبين أن الهيئة أطلقت حملة إعلامية للتوعية بأهمية اعادة القطع الأثرية التي بحوزة المواطنين والمقيمين وتسجيلها، تزامناً مع إقامة ملتقى آثار المملكة العربية السعودية الأول الذي سينطلق الأسبوع القادم في الفترة من 18-20 صفر 1439هـ الموافق 7-9 نوفمبر 2017م

3 تعليقات

  1. المتوفى سالم سمران كانت له اهتمامات بالآثار، وألف كتاباً بعنوان (طرق القوافل وآثارها في شمال جزيرة العرب)

  2. هذه المبادرة ليست غريبة على أبناء هذا الوطن الأوفياء

  3. أثناء مرضه قبل وفاته كان يتابع باهتمام التحضيرات لإقامة ملتقى آثار المملكة الأول برعاية خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله -، وأوصى بتسليم القطع الأثرية إلى فرع الهيئة بمنطقة تبوك حال وفاته.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا