مدير مركز التنمية الاجتماعية بجازان يُدشن فعاليات ملتقى جازان الأسري

انطلقت أمس فعاليات ملتقى جازان الأسري الأول الذي تنظمه جمعية “رأف” للتنمية الأسرية بجازان ولجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بمزهرة، بحضور مدير مركز التنمية الاجتماعية بجازان الأستاذ عبدالله بن حسن الأمير.

هتون / د سحر رجب

وقد بدأ الحفل بالقرآن الكريم ثم كلمة المدير التنفيذي لجمعية رأف الأستاذ العباس العبدالفتاح الحازمي ذكر فيها أن الملتقى يهدف لتنفيذ العديد من الفعاليات الأسرية التي تهدف لرفع مستوى الوعي الأسري ومعالجة بعض القضايا الأسرية، بالإضافة لعدد من الدورات التدريبية التي ينفذها الملتقى بالتعاون مع فرع بنك التنمية الاجتماعية بجازان لإعداد الشباب والفتيات لسوق العمل.


كما شاهد الحضور عرضا مرئيا عن فكرة وأهداف وفعاليات الملتقى.
بعد ذلك بدأت أولى فعاليات الملتقى ببرنامجًا بعنوان ” “الذكاء العاطفي والتربية الإيجابية” قدمه الدكتور خالد الحليبي، وذلك بمسرح قرية جازان التراثية بالكورنيش الجنوبي بجيزان والذي حظي بحضور لافت في برنامجه الأول.

ناقش خلاله الدكتور ” الحليبي” عدة محاور أساسية اشتملت على مفهوم الذكاء الوجداني وأهميته وخطورته وأثره في التربية، ومفهوم الذكاء العاطفي في السيرة النبوية وتطبيقاته في الإدارة التربوية وعناصره بالإضافة الى مفهوم وقياس الذكاء الوجداني، ومكونات وسمات الذكاء الوجداني، وحول كيفية تعزيز الذكاء الوجداني لدى الأطفال من قِبل الوالدين، والدور الثقافي للأسرة الذي لا يُستهان به في إكساب الأطفال مهارات الذكاء العاطفي .
وأوضح أن من أهم المهارات العاطفية معرفة الشعور بالنفس والآخرين وكيفية التصرف مع الأطفال ، ومعرفة ما يجعلك تشعر بأنك بحالة جيدة، وما يجعلك تشعر أنك بحالة سيئة، وطرق تحول السيئ إلى جيد .
مطالباً الوالدين بالاستمرارية في السعي لزيادة الخبرة التربوية من خلال التدريبات الخاصة بكيفية بناء شخصية الأطفال وتوجيههم في فترات عمرية مختلفة بشكل إيجابي، والشعور بأهميتهم ، ومسؤوليتهم عن جزء كبير من مستقبل الأبناء، محملاً الأبوين المسؤوليَّة الكبرى في نقْل ما يحملونه من سلوكيَّات إيجابيَّة أو سلبيَّة إلى أبنائهم،

من جهته، كرمت إدارة الملتقى الدكتور خالد الحليبي على مشاركته الفاعلة، مقدمة شكرها له على حضوره وإثراء الملتقى بالبرنامج القيم.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا